أحمد بن علي: «الميثاق الوطني» إنجاز تاريخي، في الشكل والمضمون

رفع الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة رئيس نادي المحرق، باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الإدارة وكافة منتسبي وجماهير نادي المحرق، إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، خالص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني.

وأكد رئيس نادي المحرق، أن النادي وكافة منتسبيه وجماهيره الوفية، يجددون العهد والولاء لجلالة الملك المفدى، والوقوف صفاً واحداً خلف قيادة جلالته، والانضواء تحت راية الميثاق والعمل وفق قيمه ومبادئه السامية، والتي تعد امتدادا للماضي العريق وانعكاسا للحاضر الزاهر والمستقبل المشرق، مضيفا أن هذه أمانة، نصونها وننقلها من جيل إلى جيل، متمسكين بالنهج السديد لجلالة الملك وإيمانه بشعب البحرين وقدراته المبنية على حب الوطن والاعتزاز بقيادته الرشيدة، انطلاقا من التزام نادي المحرق العريق، ومنذ تأسيسه ، بصادق الولاء وعظيم الوفاء وخالص المحبة للقيادة الحكيمة.

رئيس نادي المحرق إلى أن ميثاق العمل الوطني، إنجاز تاريخي، في الشكل والمضمون، يرتكز على دعائم قوية لتعزيز السلم المجتمعي، وينطلق من مبادئ سامية وحضارية، تحقق آمال وتطلعات شعب البحرين الوفي، حيث جاء تجسيدا للفكر العصري المتقدم، الذي يتبناه جلالة الملك المفدى، من أجل صالح شعبه ومستقبل أبنائه، مشددا على أن حكمة جلالة الملك، والقائمة على التمسك بالثوابت الإسلامية والعربية ومباديء الشورى والشراكة الوطنية في الحياة العملية والسياسية، صارت نموذجا للتكامل بين العمل السياسي والمجتمعي.
وقال رئيس نادي المحرق، في ختام تصريحه، إن نادي المحرق وكافة منتسبيه وجماهيره، سيظلون أبناء مخلصين للوطن العزيز وقيادته الحكيمة، مجددين العهد والولاء لقيادة جلالة العاهل المفدى ومتخذين من فكر جلالته السديد، منهجا في خدمة الوطن، وإننا إذ نقف إجلالاً وإكباراً وتقديراً للجهود المباركة والإنجازات الكبيرة التي نفاخر بها، لندعو الله العلي القدير أن يحفظ جلالته، قائدا للوطن وبانيا لنهضته وراعيا لمسيرته، وأن يسدد خطى جلالته، على طريق النهوض والتقدم والنماء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*