أحوازيون يفاجئون مسؤولا إيرانيا كبيرا كان في زيارة غير معلنة إلى النمسا

فاجأ أحوازيون مسؤول العلاقات الإيرانية-العربية في الوزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري حيث كان في زيارة غير معلنة إلى العاصمة النمساوية فيينا عند محل إقامته في أحد الفنادق مساء يوم الاثنين 12 سبتمبر، وهتفوا بشعارات تندد بالإرهاب الإيراني وخامنئي.
وتمكن أحد النشطاء الأحوازيين من الوصول إلى موكب المسؤولين الإيرانيين الذي يضم أنصاري وحسن تاجيك السفير الإيراني في النمسا عند بوابة فندق «THE RITZ CARLTON» في مدينة فيينا وهتف بشعارات تندد بإرهاب خامنئي والدولة الإيرانية ليتدخل الأمن النمساوي بعد ذلك ويقوم بإبعاده من المكان. وتجمع عدد من أعضاء حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ومناصريها أمام الفندق ورفعوا إعلام الأحواز وهتفوا بشعارات تندد بالاحتلال الإيراني للأحواز.

وقالت مصادر موثوقة للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في العاصمة النمساوية فيينا إن معلومات مؤكدة تفيد بقدوم أنصاري إلى فيينا ليتجه بعد ذلك إلى العاصمة الروسية موسكو من أجل مناقشة الاتفاق الأمريكي- الروسي حول الهدنة في سوريا.

وأضافت المصادر أن مسؤولا أمريكيا يقيم في الفندق ذاته مرجحة بذلك عقد لقاء سري بينه وبين أنصاري قبل أن يتجه الأخير إلى موسكو للقاء بمبعوث الرئيس الروسي الخاص بشؤون شرق الأوسط ميخائيل بوغدانف اليوم الثلاثاء.

وكانت وسائل إعلام إيرانية رسمية أعلنت أن حسين جابر أنصاري مسؤول العلاقات العربية_الإيرانية في وزارة الخارجية الإيرانية سيتجه يوم الاثنين إلى روسيا من أجل مناقشة بنود الاتفاق الروسي-الأمريكي حول الهدنة في سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*