أزياء فلسطينية صديقة للبيئة!

أمضى المصمم الفلسطيني يوسف عليوي 30 يوما مر خلالها بست تجارب فتحت أمامه مسارا جديدا، لم يهتد إليه منذ أن اتخذ من الخياطة مهنة له قبل 15 عاما، حيث ابتكر في هذه الفترة القصيرة ملابس جديدة من مواد غير تقليدية.
عليوي، وهو من محافظة نابلس ويمتلك مشغلا للخياطة، كان واحدا من بين خمسة مصممين فلسطينيين وقع عليهم الاختيار للالتحاق بمشروع «مدور»، وهو مسابقة لاختيار أفضل تصميم أطلقته مؤسسة عبدالمحسن قطان، ومقرها رام الله، في شهر أكتوبر الماضي.
وعمل عليوي وزملاؤه خلال شهر على تصميم ملابس جديدة وعصرية، من أخرى قديمة ومن بقايا القماش ومواد بلاستيكية وورق، وقدموا 30 تصميما للجمهور في عرض ازياء نظم بمدينة رام الله يوم الأحد الماضي، بإشراف مصمم الأزياء الفلسطيني العالمي رامي قشوع.
وعن هذا الموضوع قال عليوي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) قبيل العرض، «في البداية لم أكن مقتنعا بفكرة تدوير ملابس قديمة، وأنا أعمل منذ سنوات في القماش الجديد، فكانت التجربة صعبة لكن مفيدة، حيث نجحنا في التحديات التي واجهناها».
وأضاف «صممت فستانا جديدا من آخر قديم وزينته بقوارير من البلاستيك على شكل وردة، وفوجئت بأن ما صممته كان جميلا وصديقا للبيئة».
من جهته، ذكر المصمم قشوع الذي يقيم في الولايات المتحدة، ان الجميع فائزون لأنهم مصممون ومصممات يستحقون هذه الفرصة، فقد تعرف عليهم الجمهور، خاصة انهم قاموا بعمل صعب من حيث دمج الألوان وأنواع مختلفة من الأقمشة. (رام الله ـ كونا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*