أنس الصالح: مشاريع تعاون جديدة مع الجزائر

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية وزير النفط بالوكالة، أنس الصالح، أن انعقاد اللجنة الكويتية الجزائرية المشتركة، التي اختتمت أعمالها أمس الأول، جاء تجسيداً للرغبة والتوجيهات السامية لقائدي البلدين سمو أمير البلاد، والرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، بدعم وتعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات.
وقال الصالح عقب التوقيع على محضر اجتماعات الدورة التاسعة للجنة مع وزير المالية الجزائري حاجي بابا عمي، ان تلك الاجتماعات تؤكد «متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات»، مشيراً إلى أنه تم بحث مجالات التعاون الحالية والمستقبلية وسبل تعزيزها.
وشدد على أن الدورة التاسعة للجنة الوزارية المشتركة دليل واضح على عزم قيادتي البلدين على تعزيز وتقوية التعاون في شتى المجالات، بما فيه مصلحة ورفاهية شعبيهما، لافتاً إلى أنه التقى رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال، وبحث معه عدداً من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

مشاريع اقتصادية
من جهته، قال وزير المالية الجزائري حاجي بابا عمي إن هناك إرادة مشتركة لتحقيق العديد من المشاريع الاقتصادية، مؤكداً رغبة بلاده في تعزيز وتوطيد أواصر التعاون مع الكويت في شتى المجالات.
وأعرب عن أمله في التحضير لاجتماع اللجنة المكلفة متابعة الاستثمار قبل نهاية العام الحالي، لتحديد الفرص والمشاريع القابلة للتنفيذ عن طريق الشراكة، وإعداد الملفات التقنية والاقتصادية المتعلقة بها، مقترحاً إنشاء مجلس لرجال الأعمال بين البلدين، يشمل الغرف والمنتديات الاقتصادية.
وتبادل الجانبان العديد من مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية في مختلف المجالات لدراستها وابداء الرأي فيها، تمهيداً للتوقيع عليها في مناسبات قادمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*