احمد الباطني: إنجازات #المنابر_القرآنية بداية الطريق لمسيرة الريادة والنجاح




• بعد عام حافل بالتميز والعطاء.




قال رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية احمد الباطني أن الجمعية استطاعت بفضل الله أن تحقق في فترة وجيزة إنجازات قرآنية وعلمية متميزة، وذلك تنفيذا لخطتها التشغيلية، وتحقيقا لأهدافها في تعليم كتاب الله حفظا وفهما لكافة الأعمار، وخدمة القرآن الكريم ونشر علومه، والإسهام في تنشئة جيل يتحلى بالسلوك والخلق القرآني القويم.


وأكد الباطني أن سياسة الجمعية تعتمد على تحقيق الريادة في طرح المشاريع القرآنية النوعية؛ كونها أول جمعية خيرية كويتية متخصصة في خدمة القرآن الكريم وعلومه، وذلك من مبدأ التزامها بمعايير الجودة والتميز الإداري، خصوصا بعد حصولها على شهادة “الإيزو”.

أبرز الإنجازات لعام 2017م

وفي بيان إنجازات عام 2017م، أوضح الباطني أن المنابر القرآنية حققت بفضل الله عطاءات عديدة من أبرزها:

تصحيح تلاوة سورة “الفاتحة” لما يزيد عن عشرة آلاف مستفيد ومستفيدة من مختلف الأعمار.

وإجازة 100 مشارك ومشاركة في دورة “علم رسم المصحف وضبطه”.

وإجازة 60 مشاركا في السماع والتعليق على كتاب “الميسر في علم رسم المصحف وضبطه”، على مصنف فضيلة الشيخ العلامة أ. د. غانم قدوري الحمد، الذي تمت استضافته من قبل الجمعية بالتعاون مع إدارة شؤون القرآن الكريم وإدارة مساجد محافظة حولي في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

تخريج 9 مجازين في حلقة الإسناد،ضمن مشروع “عالية القراءات”.

مسابقة فهد ولولوة العثمان الرمضانية،والتي شارك فيها 144 متسابقا ومتسابقة.

افتتاح 3 حلقات لتحفيظ القرآن الكريمللأطفال، من خلال مشروع “الغلمان لتعليم اللغة العربية والقرآن”.

مشروع (آلم) لخدمة القرآن الكريم.

رعاية “ذوي الهمم” في حفظ القرآن

وأضاف الباطني أن “المنابر القرآنية” اهتمت بفئة “الصم” ضمن مشروع الاهتمام بأصحاب الهمم، تلك الفئة التي يقدر عددهم في الكويت أكثر من 5000 شخص، وتعد الصم من الفئات الصعبة في الحفظ كونهم يعتمدون على لغة الإشارة في التلقي والتعلم، مقابل ندرة معلمي القرآن الكريم بلغة الإشارة، ومن أبرز الإنجازات في هذا المجال:

مشروع «مواهب القلوب» لرعاية “ذوي الهمم” (ذوي الاحتياجات الخاصة).

إقامة مسابقة “عقاب زيد الخطيب لحفظ القرآن” لفئة الصم، شارك فيها 91 متسابقا ومتسابقة، وذلك بالتعاون مع النادي الكويتي الرياضي للصم.

إقامة 3 حلقات قرآنية لفئة الصم من الذكور والإناث.

إطلاق حملة “لنحقق حلمهم” لدعممشروع حفظ القرآن الكريم لفئة الصم.

قبول 4 طلبة من فئة الصم في كلية القانون الكويتية العالمية (كلية خاصة) بشكل مجاني، وتخصيص شعبة تدريسية خاصة بهم.


وأكد الباطني أن “المنابر القرآنية” تسعى لتحقيق أهدافها بتعليم القرآن الكريم وسائر ضرورات الدين لهذه الفئة من خلال تخريج معلمي القرآن بلغة الإشارة، والمساهمة بتأهيل وتدريب مترجمي لغة الإشارة، ومساعدة الصم على تجاوز عقبة الإعاقة والاندماج في المجتمع، وتوظيف التقنيات والوسائل التعليمية الحديثة لخدمة الصم.

جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم

وتشجيعا لحفظة كتاب الله، شاركت “المنابر القرآنية” في مسابقة جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم، وحصدت مركزا متقدماً من خلال أحد طلبتها. وتحرص الجمعية على المشاركة هذا العام بفئات أعلى إن شاء الله.

< /strong>

وحرصا من الجمعية على التواصل مع الجمهور الكريم، فقد شاركت “المنابر القرآنية” بجناح في معرض الجائزة، وأهدت ممثل صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اللوحة القرآنية الخاصة بمشروع “أم الكتاب”.

وتقديرا لهذه المشاركة؛ تم تكريم جمعيةالمنابر القرآنية من قبل وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية م. فريد عمادي.

معهد البناء البشري

وبين الباطني أن الجمعية أنشأت “معهد البناء البشري للتدريب الأهلي” لتدريب نزلاء دور الرعاية في وزارة الشؤون الاجتماعية، وهو معهد غير ربحي، وتنفيذ دورات لغة الإشارة. إضافة لجميع الدورات الأخرى للحصول على شهادات رسمية ومعتمدة.

الشراكة المجتمعية

كما عقدت “المنابر القرآنية” شراكات نجاح وتعاون مع العديد من الجهات الرسمية والأهلية، وذلك إيمانا منها بأهمية التكامل لتحقيق الريادة في خدمة القرآن الكريم ونشر علومه، ومن أبرز تلك الجهات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة الشؤون الاجتماعية، وديوان الخدمة المدنية، والأمانة العامة للأوقاف، والنادي الكويتي الرياضي للصم، إلى جانب شركات الاتصالات المتنقلة في دولة الكويت.

التواصل مع الجمهور

وقد بذلت “المنابر القرآنية” جهودًا حثيثة للتواصل مع جمهورها الكريم بمختلف فئاته، وحرصت على التواجد المستمر في شتى وسائل الإعلام المقروءة والمسموعةوالمرئية وحسابات التواصل الاجتماعي، كما حرصت على المشاركة في الفعاليات العامةوالملتقيات والمعارض الدولية، من قبيل التواجد المستمر، وتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية التي تحظى بها الجمعية بفضل الله تعالى.

ونجحت “المنابر القرآنية” في إطلاق خدمة قرآنية مميزة لفضيلة الشيخ د. خالد المذكور بالتعاون مع شركة “زين” للاتصالات؛ لبث رسائل قرآنية وعلمية يومية، يخصص ريعها لمشروع (آلم) لخدمة القرآن الكريم، تحت شعار “ثقل ميزانك بحسنات لا تنقطع”، وجاري توسيع نطاق التواصل مع باقي شركات الاتصالات، ووسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز هذه الخدمة وغيرها.

وفتحت الجمعية المجال أمام المحسنين لنيل شرف الخيرية في خدمة القرآن الكريم وعلومه، من خلال رعاية بعض المشاريع الإجمالية، أو الفردية، أو حلقات التحفيظ التخصصية.. أو غير ذلك، سواء كانت تلك الرعاية بشكل مباشر (وهو الأفضل)، أو من خلال موقعها الإلكتروني almanabr.org؛وذلك للتعرف على أنشطة وأخبار الجمعية، وتسهيل عملية التبرع الإلكتروني أمام الجمهور الكريم، من داخل وخارج دولة الكويت، مؤكدا أن الجمعية لن تألو جهدا في خدمة كتاب الله، والسعي الدؤوب للارتقاء العملي والمهني والفني للارتقاء بطلبة العلم، وحفظة كتاب الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*