اشتباكات بين الشرطة ومحتجين في أثينا خلال مسيرة

أطلقت الشرطة اليونانية قنابل الغاز على محتجين ألقوا قنابل حارقة في أثينا يوم السبت في مسيرة لإحياء ذكرى مرور أربعة أعوام على مقتل مغني راب مناهض للفاشية على يد مؤيد لحزب قومي متطرف.
وأثار مقتل بافلوس فيساس احتجاجات في أنحاء اليونان ودفع لتحقيق في ممارسات حزب الفجر الذهبي بشأن أدلة عن ارتباطه بهجمات. ولا يزال يخضع بعض أعضاء الحزب للمحاكمة.
واندلعت اشتباكات السبت بعد خروج عشرات من المتظاهرين الملثمين من مسيرة تضم نحو ألفي شخص ومنهم نشطاء ومهاجرون واتجهوا إلى مكاتب الحزب بوسط أثينا، وفقا لرويترز.
وصاح المحتجون قائلين “بافلوس حي! اسحقوا النازيين” ورفع بعضهم لافتات تطالب بإغلاق مكاتب الحزب وبسجن أعضائه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*