الآسيوي: الملاعب المحايدة تستمر بين الفرق “السعودية – الإيرانية”

تقرر أن يُجري وفدٌ من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم زيارةً للسعودية وقطر والإمارات ختام يناير الحالي، لمباحثة الحلول الملائمة للمباريات التي ستقام بنظام الذهاب والإياب وتجمع الأندية السعودية والقطرية والإماراتية.

وتأتي هذه الزيارة بعد أن شهدت قرعة أبطال آسيا للموسم 2018 تواجد فرق الهلال والأهلي في مجموعات تضم فرقًا من إيران وقطر والتي ترفض السعودية اللعب في ملاعبها منذ الموسم الماضي.

وأكدت تقارير آسيوية أن رفض الملاعب المحايدة بين الأندية المشاركة في البطولة ليس له علاقة بالمواجهات التي تجمع الأندية السعودية بنظيرتها الإيرانية، مؤكدة عزم الاتحاد القاري على تشكيل لجنة لزيارة المملكة والإمارات وقطر لبحث أزمة المواجهات بين أنديتها في نسخة البطولة المقبلة، مبينًا أن الزيارة ستحسم مصير البلدان المحايدة أو الإبقاء على مباريات الذهاب والإياب؛ كما هو معمول به.

الجدير بالذكر أن المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي قد صادق الأسبوع الماضي على توصية لجنة المسابقات الإبقاء على النظام الحالي لمباريات دوري أبطال آسيا بطريقة الذهاب والإياب، ورفض اللعب في ملاعب محايدة في نسخة البطولة المقبلة، مشترطًا وجود طوارئ أمنية تقر عبر لجنة مختصة بذلك.

وأوصت هيئة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اتحادات السعودية والإمارات وقطر بالبحث مع حكوماتها للسماح لها بسفر منتخبات وأندية كرة القدم.

وكان المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي قرر في الـ28 من تشرين 2 المنصرم المواصلة على النظام الجاري لخوض المباريات بآلية الذهاب والإياب في دوري أبطال آسيا 2018.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*