«الأشغال»: أنجزنا 33 مشروعا في 2017 بـ443.4مليون دينار

كونا – قالت وكيلة وزارة الاشغال العامة الكويتية المهندسة عواطف الغنيم اليوم الاثنين ان الوزارة انجزت خلال العام المنصرم 33 مشروعا بقيمة اجمالية تبلغ 4ر443 مليون دينار «نحو 918ر449ر1 مليار دولار امريكي» ابرزها مشروع مستشفى الشيخ جابر الاحمد والمقر الرئيسي لديوان عام وزارة التربية.
وأضافت الغنيم في كلمة خلال مؤتمر صحافي عقد بحضور وكلاء الوزارة المساعدين ان من ضمن الانجازات مشروع المقر الرئيسي لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية والمقر الدائم لبرنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذى للدولة.
وأوضحت ان انجازات «الاشغال» تتضمن المضى قدما فى تنفيذ مشروع انشاء وانجاز مبنى الركاب «2» بمطار الكويت الدولي فضلا عن تنفيذ مشروع مستشفى الولادة الذي يعد صرحا عالميا إذ تبلغ سعته 780 سريرا وغيرها من المشاريع الاخرى.
وأشارت الى ان العام الماضى شهد ايضا توقيع 58 عقدا بقيمة اجمالية تقدر ب819 مليون دينار «نحو 1ر678ر2 دولار امريكي» عقدين منها تابعين لقطاع المشاريع الانشائية وثلاثة عقود لقطاع الهندسة الصحية و15 عقدا لقطاع هندسة الصيانة اضافة الى سبعة عقود خاصة بمشاريع الطرق.
وأفادت الغنيم بأن عام 2017 شهد توقيع 8 عقود للخدمات الاستشارية بلغت قيمتها الاجمالية 99 مليون دينار «نحو 27ر3 مليون دولار امريكي» ثلاثة منها تابعة لقطاع المشاريع الانشائية وخمسة لمشاريع الطرق.
وشددت على ان وزارة الاشغال تعد من اوائل الجهات الداعمة لركائز الحكومة الالكترونية بادراجها 524 خدمة الكترونية ضمن خدماتها المتوفرة عبر موقعها الالكتروني.
وأوضحت ان عام 2018 سيشهد توقيع مجموعة اخرى من عقود المشاريع والخدمات الاستشارية بما يحقق منظومة «الاشغال» الاستراتيجية «2035» التي تعد ركيزة اساسية ضمن ركائز تحويل دولة الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي.
وقالت الغنيم ان وزارة الاشغال ستطلق خطتها الاستراتيجية التنموية «2035» في حفل كبير ستقيمه في فبراير المقبل انطلاقا من رسالتها الهادفة لتحقيق نهضة عمرانية مستدامة وانشاء بنى تحتية ومبان حديثة متطورة وخلق بيئة معيشية مستدامة للاجيال القادمة.
وفيما يتعلق بمشروع مجمع الوزارات في محافظة الجهراء قالت الغنيم ان مجلس الوزراء سبق ان قرر الاستغناء عن المشروع وانشاء ستة مراكز خدمية في مختلف المحافظات بدلا منه لافتة الى وجود تأجيل لبعض مشاريع الوزارة لمدة ثلاث سنوات “لتحديد سقف اعلى للميزانية الخاصة بالوزارة”.
من جانبه قال الوكيل المساعد لقطاع المشاريع الانشائية بوزارة «الاشغال» غالب شلاش خلال المؤتمر ان القطاع لديه ثلاثة مشاريع في طور التوقيع ومشروع آخر قيد الطرح والترسية لافتا الى ان السنوات العشر الماضية شهدت انجاز 90 مشروعا انشائيا بقيمة اجمالية تبلغ 950 مليون دينار «نحو 106ر3 مليار دولار امريكي».
وأضاف شلاش ان عام 2017 شهد انجاز 10 مشاريع اهمها مستشفى الشيخ جابر الاحمد ومبنى وزارة التربية ومشروع مواقف سيارات الرقعي وسكن العمالة الوافدة في الشدادية والمركز الحكومي للفحوصات وضبط الجودة في صبحان.
وأوضح ان ميزانية القطاع للعام المالي المقبل تبلغ 115 مليون دينار «نحو 376 مليون دولار امريكي» مضيفا ان القطاع يأمل من خلالها الوفاء بالالتزامات تجاه الجهات المستفيدة.
وأكد ان “الآوامر التغيرية في مشاريع القطاع تراجعت بشكل كبير اذ انخفضت لاقل من 7ر2 في المئة” مبينا ان القطاع يعمل حاليا على نحو 50 مشروعا بين التنفيذ والتصميم.
وذكر ان من اكبر الجهات المستفيدة من المشروعات التي يعمل عليها قطاع المشاريع الانشائية هي وزارة الداخلية عبر مشروع مبنى جهاز الامن الوطني وهو قيد اعمال إذ تبلغ نسبة إنجازه 5ر4 في المئة اضافة الى مبنى الادارة العامة للادلة الجنائية الذي يمر حاليا بأعمال الحفر وصب الاساسات بنسبة انجاز بلغت 15 في المئة.
من جانبه قال الوكيل المساعد لقطاع هندسة الصيانة المهندس محمد بن نخي خلال المؤتمر ان عدد المشاريع المدرجة ضمن خطة القطاع يبلغ 48 مشروعا بتكلفة تقدر ب148 مليون دينار «نحو 96ر483 مليون دولار امريكي».
وأضاف بن نخي انه يتم حاليا تنفيذ اعمال 31 عقدا بقيمة اجمالية تبلغ 84 مليون دينار «نحو 68ر274 مليون دولار امريكي» مبينا ان هناك 17 عقدا في مرحلة الطرح والترسية بقيمة اجمالية تبلغ 64 مليون دينار «نحو 28ر209 مليون دولار امريكي».
وأوضح ان العقود وفقا لتوزيعاتها الجغرافية تشمل اربعة عقود لصيانة الطرق وشبكات الصرف الصحي في محافظة العاصمة بقيمة اجمالية تبلغ 11 مليون دينار «نحو 9ر35 مليون دولار» مبينا انه من المتوقع الانتهاء من اعمال هذه العقود التي بدأت عام 2016 بحلول 2020.
وذكر ان هناك ستة عقود اخرى في محافظة الفروانية بكلفة اجمالية 637ر18 مليون دينار كويتي «نحو 94ر60 مليون دولار امريكي» فضلا عن خمسة عقود في محافظة مبارك الكبير بكلفة اجمالية تبلغ 850ر18 مليون دينار «نحو 63ر61 مليون دولار امريكي».
وأشار بن نخي الى وجود ستة عقود في محافظة الاحمدي بكلفة اجمالية تقدر ب27 مليون دينار «نحو 29ر88 مليون دولار امريكي» اضافة الى خمسة عقود في محافظة الجهراء وتسعة عقود في محافظة حولي.
وبين ان ادارة العمليات التابعة للقطاع تختص بتنفيذ عقود مركزية على مستوى الدولة وتبلغ نحو 13 عقدا بكلفة اجمالية تقدر ب26 مليون دينار «85 مليون دولار امريكي» كما تختص باعمال ازالة الرمال والتصوير التلفزيوني لخطوط الصرف الصحي وصيانة تقاطعات الطرق بالمناطق الزراعية اضافة الى اعمال اخرى.
وقال ان القطاع نفذ خلال السنة المالية 2017 العديد من اعمال الصيانة وابرزها صيانة مداخل ومخارج مبنى مجلس الامة وصيانة شارع الخليج العربي من قصر السيف الى طريق الدائري الثاني في الاتجاهين.
وأضاف ان اعمال الصيانة شملت ايضا توسعة شارع عمر بن الخطاب مقابل مجمع الوزرات وصيانة مواقف جمعية الدسمة وصيانة الطرق في منطقة الشويخ السكنية وصيانة الطرق الداخلية في العديد من المناطق منها العديلية ومنطقة المستشفيات وغيرها.
وذكر بن نخي ان ادارة العمليات استطاعت خلال 2017 انشاء وصيانة 190 كم بمسطح اسفلتي يقدر ب416ر1 مليون متر مربع فضلا عن ازالة 420ر1 مليون متر مكعب من الرمال على الطرق الرئيسية والداخلية بمعدل خمسة ملايين متر طولي من الرمال وتنظيف 208 الف جلي من جاليات الامطار وتنظيف اربعة ملايين متر طولي من خطوط الامطار بمختلف الاقطار.
من جانبه قال الوكيل المساعد للهندسة الصحية المهندس عبدالمحسن العنزي خلال المؤتمر ان القطاع يقوم حاليا بتنفيذ مشاريع متنوعة تشمل تجديد شبكات الصرف الصحي وتطوير محطات الضخ ومحطات التنقية ومشاريع الاستفادة من المياه المعالجة.
وأوضح العنزي ان “الكويت تعد من الدول الرائدة على مستوى العالم في معالجة مياه الصرف الصحي واستحداث وانشاء محطات ضخ عميقة لمعالجة الصرف الصحي بأحدث الطرق والتقنيات العالمية”.
وذكر ان مياه الصرف الصحي المتدفقة الى محطات المعالجة التابعة للوزارة تقدر بأكثر من مليون متر مكعب يوميا مبينا ان الوزارة تمكنت من انشاء وتشغيل “اكبر محطة في العالم” تستخدم نظام التناضح العكسي في معالجة مياه الصرف الصحي وتنقيتها بما ينافس جودة ومواصفات مياه الشرب لاستخدامها في الزراعات المثمرة والغذائية”.
وأفاد بأنه يتم استخدام المياه المعالجة في مشاريع جامعة الشدادية والنفط ومحمية الطيور بالجهراء و«محمية صباح الاحمد» وجميع مزارع مناطق الصليبية والعبدلي والوفرة والعديد من المجمعات التجارية.
وأشار الى ان منظومة الصرف الصحي في البلاد تعتمد على محورين الاول منهما يتمثل في حماية البيئة البحرية والبرية والمحافظة على استدامة البنى التحتية عبر تجميع ونقل ومعالجة مياه الصرف الصحي المنزلي وتجديد الشبكات وتوصيل المناطق الجديدة وتقليل محطات الضخ والرفع وتوسعة وتطوير محطات المعالجة والتنقية وانشاء محطات جديدة للمدن الجديدة.
وقال العنزي ان المنظومة تعتمد كذلك على الاستفادة القصوى من المياه المعالجة في اغراض الزراعات التجميلية ومشاريع الزراعات الانتاجية والمشاريع الاستراتيجية كالبحيرات الاصطناعية وحقن الآبار.
ولفت الى ان القطاع انهى خلال 2017 نحو سبعة مشروعات منها اعمال تجديد شبكة المجاري الصحية المرحلة ال12 بمنطقتي الرقة وهدية وصيانة وتنفيذ وتشغيل خط رئيسي للمياه المعالجة رباعيا الى مدينة صباح السالم الجامعية وما يلزم من اعمال خاصة بنظام التصميم والتنفيذ. «

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*