الأناضول: محمد بن نايف أحد أبرز قادة الحرب على الإرهاب بالعالم

وصفت وكالة الأنباء التركية الرسمية “الأناضول” الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بأمير الحرب على الإرهاب وأحد أبرز قادة الحرب على الإهاب في السعودية والعالم، مثمنة جهود المملكة في مكافحة الإرهاب والتي نجحت مؤخرا إحباط أكثر من 268 عملية إرهابية موجهة.
ويقوم ولي العهد الأمير محمد بن نايف حاليا بزيارة إلى تركيا بدأت منذ أمس الخميس وتستمر يومين بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين، وذلك من أجل تعزيز وتنمية التعاون بين البلدين.
وأشارت الوكالة خلال تقرير نشرته اليوم الجمعة على موقعها الرسمي، أن الأمير محمد بن نايف منذ تعيينه ولياً للعهد في 29 أبريل 2015 يقف عضداً ومعيناً لخلدم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في تنفيذ ورسم ملامح سياسات المملكة على الصعيدين الداخلي والخارجي.
وأوضحت الوكالة أن العالم استمع لكلمة ولي العهد الأمير محمد بن نايف في الجمعية العامة للأمم المتحدة، الشهر الجاري، والتي كشف فيها أن المملكة تعرضت لأكثر من 100 هجوم إرهابي منذ عام 1992، وأحبطت 268 عملية كان بعضها موجهاً لدول صديقة، مؤكدة أن العالم لم يكن يتابع فقط نبذة عن جهود بلاده في “محاربة الإرهاب”، بل كان يتابع معها سطور من سيرة ومسيرة أحد أبرز قادة الحرب على الإرهاب في السعودية والعالم.
وأضافت الوكالة: ” ظل الأمير محمد بن نايف شوكة في حلق التنظيمات الإرهابية، ونتيجة جهوده المتواصلة في محاربة الإرهاب، وصفته شبكة MSNBC الأمريكية بـ”جنرال الحرب على الإرهاب”.
ولفتت الوكالة أن ولي العهد على الصعيد الانساني أشرف على العديد من اللجان والحملات الإغاثية السعودية لمساعدة الشعوب المتضررة في فلسطين، والصومال، وسوريا، وشرق آسيا، وأفغانستان، وباكستان، ولبنان.
وأشارت إلى أن ولي العهد يواصل جهوده في مواجهة التحديات التي تقودها المملكة، وعلى رأسها محاولة التدخل الإيراني في شؤون المنطقة، والحرب في اليمن، والحرب على الإرهاب ، جنبا إلى جنب مع العمل على تنمية وتطوير البلاد وتنفيذ رؤية المملكة 2030.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*