الإناث يُشكِّلن 40 % من مستفيدي برامج التوظيف

قدَّر صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» نسبة المستفيدات من برامجه لدعم التوظيف بـ 40 % من إجمالي المستفيدين في مختلف مناطق المملكة منذ بداية عام 2015 وحتى سبتمبر 2016.
وأفاد «هدف»، في بيانٍ له أمس، بتقديمه الدعم حتى الآن لـ 1867 موظفة سعودية في الاتصالات، في إطار تنفيذ قرار قصر وظائف القطاع (بيع وصيانة أجهزة الجوال وملحقاتها) على المواطنين.
ورأى مدير عام الصندوق، الدكتور عبد الكريم النجيدي، أن المرأة نجحت في خوض تجربة توطين قطاع الاتصالات، مستفيدةً من الجهات الداعمة.
ووفقاً له؛ شاركت 8 آلاف و940 متدربة عبر منصة «دروب» الإلكترونية في الدورات المتخصصة لتوطين القطاع، فيما شاركت 106 متدربات في برنامج ريادة الأعمال، الذي يسهم في تنفيذه معهد ريادة الأعمال الوطني التابع للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.
وأفاد النجيدي بتفعيل 8 مراكز للعمل عن بعد في عددٍ من المناطق لدعم توظيف المرأة.
وأشار إلى توفير أكثر من 2000 وظيفة حتى الآن من خلال أنموذج العمل عن بعد، داعياً أصحاب الأعمال إلى استثمار ما تملكه المرأة السعودية من مهارات وإمكانات وما أثبتته من التزام وتفانٍ في العمل، ومنحها فرصة العمل في منشآتهم مع توفير بيئة مناسبة لها.
في الوقت نفسه؛ حثَّ طالبات العمل على أخذ زمام المبادرة للانخراط في وظائف القطاع الخاص وقبول تحدياته، والمحاولة الجادة لإثبات قدراتهن.
وكان الدكتور النجيدي يتحدث أمام معرض ومنتدى «جلوورك» للتوظيف النسائي الذي أقيم مؤخراً في الرياض.
ووفق بيان «هدف»؛ لفت النجيدي نظر المشاركين في المنتدى إلى ما تعيشه المملكة من مرحلة جديدة ونقلة تاريخية مهمة بعد إعلان «رؤية 2030».
ولاحظ تضمُّن الرؤية التي وصفها بالعميقة برامج وخططاً اقتصادية واجتماعية وتنموية واسعة، واشتمالها على خطوط عريضة للنهوض بالاقتصاد، فضلاً عن كونها تعكس تقدير القيادة الرشيدة للمرأة السعودية، وزيادة نسبة مشاركتها في سوق العمل من 22% إلى 30%.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*