الإنتربول اصدر مذكرة لضبط وإحضار النائب عبدالحميد دشتي

أصدرت الشرطة الدولية “الإنتربول” مذكرة لضبط وإحضار النائب عبدالحميد دشتي، لتنفيذ أحكام قضائية صدرت ضده، وكانت محكمة الجنايات قضت بسجن دشتي غيابياً بإجمالي عقوبات وصلت إلى 14 سنة و6 أشهر، لإساءته للسعودية والبحرين، ودعوته للانضمام إلى ما يسمى “حزب الله”، والإساءة إلى النائب العام في بلاده أيضاًوكان مجلس الأمة أسقط الحصانة عن دشتي للتحقيق معه في قضيتي الإساءة للقضاء الكويتي وللسعودية.

وظهر دشتي الهارب في مقاطع مصورة يمجد فيها النظام السوري وحزب الله اللبناني وخامنئي، إلى جانب إساءته للسعودية والمؤسسات الكويتية.

وجاء إعلان النائب العام الكويتي، وبحسب اتفاقية الأحكام والإعلانات القضائية لدول الخليج بضبط دشتي وإحضاره بعد رفع الحصانة عنه، حيث أصدرت محكمة بحرينية حكماً بسجنه عامين.

دشتي المتواري عن الأنظار رفعت ضده قضية جنح داخل الكويت، تم رفعها من قبل أحد المواطنين الكويتيين إلى جانب قضية إساءته للقضاء الكويتي في قضية خلية العبدلي التي تورط فيها حزب الله اللبناني.

من ناحيته، قال رئيس الحركة الشعبية الوطنية الكويتية سعود الحجيلان في حديث مع صحيفة الحياة السعودية إن الحركة دعت الحكومة إلى إسقاط جنسية النائب عبدالحميد دشتي لكي لا يحمّل الكويت مسؤولية ما يقوله من كلام خطر، فلا يمكن أن يستمر هذا الشخص في اعتلاء المنابر، يشتم السعودية وهو يملك الجنسية الكويتية، فلا بد أن يتم إسقاط جنسيته فوراً لكي لا يحمّل الكويت مسؤولية ما يقوله من كلام خطر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*