الارياني: ما تقوم به الميليشيا بحق الصحفيين جرائم حرب لا تسقط بالتقادم

أكد وزير الأعلام معمر الارياني أن ما تقوم به مليشيا الانقلاب الحوثية من استهداف وانتهاكات وجرائم بحق الصحفيين والاعلاميين تعتبر جرائم حرب ولا تسقط بالتقادم.
وناشد المجتمع الدولي وهيئاته الاقليمية والدولية بالضغط على المليشيا للإفراج عن الصحفيين المختطفين وإيقاف كافة الانتهاكات ضدهم وإنهاء المعاناة التي يقاسيها ذويهم.
جاء ذلك خلال فعالية إطلاق التقرير الأول للمنظمة الوطنية لإعلاميين اليمنيين (صدى) اليوم الخميس بمحافظة مأرب تحت عنوان “ثمن الخذلان”، والذي رصد الجرائم والانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون والاعلاميون اليمنيون بين عامي 2015-2017م.
وأشاد الارياني، حسبما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، بالدور النضالي الوطني للصحفيين والاعلاميين اليمنيين في فضح جرائم مليشيات الحوثي ضد أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم الصحفيين الذين يتعرضون لصنوف التعذيب والإخفاء القسري في سجون مليشيا الانقلاب الحوثي.
وأكد الوزير الارياني أن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والاعلاميون والمؤسسات الاعلامية من قبل المليشيات الحوثية تتصدر اهتمامات وأولويات برنامج الوزارة للعام الجاري من خلال تحريك هذا الملف في كافة المحافل الاقليمية والدولية من أجل إيقافها واطلاق المعتقلين والمخفيين قسريا وتخفيف المعاناة عن أسر الاعلاميين المعتقلين والمخفيين والشهداء إلى جانب تخفيف معاناة العاملين في القطاع الاعلامي في اليمن ومن نزح إلى المحافظات المحررة من خلال العمل على صرف رواتبهم بشكل منتظم خاصة وقد صدرت توجيهات الحكومة بذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*