«البلدية»: إقامة مسلخان مؤقتان في الفروانية وعبدالله المبارك لمساندة المسلخ الرئيسي

في إطار الجولات التفتيشية على جميع المسالخ الرئيسية بأفرع البلدية بالمحافظات للتأكد من رفع درجة الاستعدادات وانطلاقا من حرص مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي على انسيابية العمل في صالات الذبح والتأكد من رفع درجة الاستعدادات في كافة المسالخ وتفعيل الدور الرقابي للأجهزة الرقابية في البلدية  نظمت إدارة العلاقات العامة جولة تفتيشية بالتنسيق والتعاون مع إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية بفرع بلدية محافظة الفروانية على مسلخ الفروانية للتأكد من جاهزيته ورفع درجة الاستعداد فيه للحالة القصوى خلال أيام عيد الأضحى المبارك.
وفي هذا السياق أكد مدير فرع بلدية محافظة الفروانية محمد صرخوه الانتهاء من استعداد مسلخ الفروانية لهذه المناسبة الكريمة وذلك من خلال حظر الاجازات لجميع الأطباء البيطريين والقصابين وكافة العاملين بالمسلخ إلى جانب دمج جميع موظفي النوبات الثلاثة خلال أيام العيد.
وكشف صرخوه بأنه قد تم وضع خطة عمل  مكونة من شقين في إطار استعدادات عيد الأضحى مبيناَ بأن الشق الأول يتعلق بالعمل خلال أيام العيد بالمسلخ الرئيسي والمسالخ المؤقتة والشق الثاني يتعلق بالعمل بالمسلخ الرئيسي في حال عدم وجود مسالخ مؤقتة بالمحافظة.
وأشار صرخوه إلى أنه قد تمت الموافقة على عمل عدد (2) مسلخ مؤقت بجمعية الفروانية وجمعية عبد الله المبارك وقد تم تحديد إقامة المسلخين ألأول بمنطقة الفروانية بجانب مسجد مناور بين الفروانية والرحاب والثاني بمنطقة عبد الله المبارك بجوار دور عبد الله المبارك خلف الهيئة العامة للرعاية السكنية .
وأوضح صرخوه بأن المسالخ المؤقتة سيتم إقامتها وفقا للشروط البيئية حيث يتم تجهيزها بأرضيات خرسانية و أكثر من ( جورة ) وشفاطات وحاويات وكباسات خاصة لمخلفات نواتج الذبائح، إلى جانب توفير المياه وعمال النظافة الكافية لتنظيف المسلخ طوال فترة الذبح .
ولفت صرخوه إلى أن البلدية ستقدم الدعم اللوجستي للجمعيات المساهمة حيث ستقوم  بتوفير طبيب بيطري في كل مسلخ مؤقت بالإضافة على توفير مفتشين أغذية ولحوم ونظافة للرقابة الدائمة والمتواصلة طيلة أيام عيد الأضحى المبارك وعدد من الاليات متمثلة في عدد (2) مكبس للفترتين و عدد (2) تنكر مياه لتعبئة الخزانات لتنظيف الذبائح والأرضية و تنكر مجاري لشفط المخالفات الناتجة عن الذبائح ، عدد (20) حاوية  اشتملت على عدد (10) حاويات سعة (240) لتر للمخالفات الصلبة و (10) سعة (1100) لتر لمخالفات الذبائح وعدد (2) مفتشي نظافة ومسئولي النوبات كما لفت صرخوه بأن المسلخين قابلين للزيادة في حال الانتهاء من أخذ جميع الموافقات من  الجهات المعنية.
ومن جانبه أوضح مشرف مسلخ الفروانية تركي مجاوب بأنه يتم الكشف الظاهري على الذبيحة من قبل الاطباء البيطريين للتأكد من عدم وجود أمراض كالسعال أو الجرب، مؤكداً على أن من أهم الأمور التي تهتم بها المسالخ مراقبة الصالة ونظافتها ناهيك عن غسل الأدوات بالماء والصابون كما أن الجزارين أنفسهم تنطبق عليهم جميع المواصفات الصحية بحيث يتم ذبح الأضحية على أكمل وجه.
ودعا مجاوب المواطنين والمقيمين بعدم الذبح إلا من خلال المسالخ المعتمدة حفاظاً على سلامتهم ، مشيرا إلى أنه الذبح في المسالخ لا يتم الا بعد الكشف الظاهري على الأضحية قبل الذبح وبعده للتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض المعدية التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان وذلك من خلال الأطباء البيطريين المتواجدين بالمسالخ.
وقال مجاوب موضحا بأن المسلخ يفتح ابوابة لذبح الاضاحي عقب صلاة العيد حتى المغيب للمواطنين والمقيمين وذلك خلال أول وثاني أيام العيد وثالث أيام العيد للجان الخيرية وتجهيز الشركات بعد العيد.
وأضاف قائلا بأنه يتم التنبيه على الشركة بزيادة عدد القصابين وعمال المناولة خلال أيام العيد  مشيراَ بأنه تم توفير عدد (50) قصاب وعدد (6) مفتشي لحوم وعدد (3) أطباء بيطريين وسيتم توزيع عمل القصابين لمهام عملهم بطريقة السكين الدايره وذلك لعدد خطين سير للذبح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*