A Syrian man carries the body of a girl following a reported airstrike on Kafr Batna, in the rebel-held Eastern Ghouta area, on the outskirts of the capital Damascus, on September 30, 2016. Air raids on several rebel-held towns in the Eastern Ghouta region killed at least 17 people including eight children, the Syrian Observatory for Human Rights monitor said. / AFP PHOTO / AMER ALMOHIBANY

الجامعة العربية: ما يحدث في حلب يرقى إلى مرتبة “جرائم حرب”

أعربت جامعة الدول العربية عن عميق الاستهجان إزاء تواصل القصف الجوي على مدينة حلب السورية، وبشكل خاص قصف المستشفيات وتجمعات المدنيين.
وقال المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية محمود عفيفي، في بيان مساء اليوم السبت، إن ما يتعرض له نحو ربع مليون سوري محاصرين في شرق المدينة من قصف عشوائي بالطائرات والبراميل المُتفجرة وحصارٍ لا إنساني، يرقى إلى مرتبة “جرائم حرب”.
وأكد عفيفي ضرورة سرعة تحرك الأطراف الفاعلة في المُجتمع الدولي من أجل وقف حمام الدم في حلب، ومواجهة الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني التي ارتُكبت، ولا زالت، خلال الأيام الماضية تحت سمع وبصر العالم.
وأضاف أن الصمت واللامُبالاة إزاء ما يجري في حلب أمرٌ يدعو للاستهجان، خاصة بعدما تواصل قصف المُستشفيات بصورة مُـتعمدة وممنهجة بهدفِ الانتقام من سُكان المدينة ودفعهم لترك بيوتهم، في سابقةٍ مُشينة لكل من تورط فيها وباشرها.
وأكد المتحدث الرسمي أن القسم الشرقي من مدينة حلب تعرض لوضع إنساني يفوق الاحتمال خلال الأسبوعين الماضيين، وأن التطورات الأخيرة تستدعي وقفة عاجلة من جانب الدول العربية والمجتمع الدولي من أجل وضع حد لحرب الإبادة التي تتعرض لها هذه المدينة العريقة، ووقف فوري لإطلاق النار يسمح بدخول المُساعدات إلى المدينة المنكوبة.
يذكر أن دولة الكويت تقدمت في وقت سابق اليوم بطلب إلى الأمانه العامه للجامعة العربية لعقد اجتماع طارئ على مستوى مجلس الجامعة، لبحث الأوضاع الإنسانية في مدينة حلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*