«الحل بالحرب».. الأفضل في «المسرح الأكاديمي»

 

حصدت مسرحية «الحل بالحرب» جائزة أفضل عرض متكامل، إلى جانب ثلاث جوائز أخرى في ختام الدورة الثامنة من مهرجان الكويت للمسرح الأكاديمي، على خشبة مسرح حمد الرجيب في المعهد العالي للفنون المسرحية، بحضور ممثل وزير التربية والتعليم العالي نائب المدير العام لأكاديمية الكويت للفنون غالب العصيمي، وضيوف الكويت من الشخصيات المسرحية الأكاديمية العربية، وقدمت فقرات الحفل المذيعة إسراء جوهر.

الى جانب جائزة افضل عرض عن مسرحية «الحل بالحرب»، حصد عبدالله القديري جائزة أفضل موسيقى، وعلي الفضلي جائزة أفضل إضاءة، اما يوسف سليمان فقد حصل على جائزة أفضل ديكور، بينما حصلت مسرحية «من دون قصد» على جائزتي أفضل ماكياج لهدى العطار، أفضل أزياء لحصة العباد، وحققت مسرحية «دماء على ورق» جائزة أفضل نص مسرحي معد لفجر صباح، جائزة أفضل ممثلة دور ثان لأريج العطار، جائزة أفضل مخرج لمحمد الانصاري.
وفازت مسرحية «نادي الخجل» بجائزتي أفضل ممثل دول أول عبدالحميد الحسيني، وأفضل ممثلة دور أول آية العمري، ونالت مسرحية «أقفاص» جائزة أفضل ممثل دور ثان لعدنان بلعيس.

ثمرة طلابية
شهد حفل الختام عرض فيلم قصير من إخراج فوزي القاضي تضمن عددا من فعاليات المهرجان وعروضه، وألقى العميد المساعد لشؤون الطلبة مدير المهرجان د. راجح المطيري كلمة اوضح من خلالها أن اللجنة العليا قررت تخصيص هذه الدورة لطلاب المعهد وخريجيه، لافتا إلى أن النتائج كانت مثمرة وتجسدت بارتفاع مستوى العروض، وربط الخريجين بالمؤسسة التعليمية التي تلقوا فيها العلم وتشكلت من خلالها شخصياتهم الفنية، ومبينا أن تلك الدورة كانت استثنائية لتحقيق الهدف المنشود، لكن الدورات المقبلة ستكون ذات مشاركة مسرحية عربية ودولية كالمعتاد.

تكريم أردني
بعد ذلك، قام ممثل وزير التربية والتعليم العالي غالب العصيمي ورئيس المهرجان عميد المعهد العالي للفنون المسرحية د. فهد الهاجري ومدير المهرجان د. راجح المطيري بتكريم أعضاء لجنة التحكيم والفرق المشاركة، ومخرجي حفلي الافتتاح والختام شملان هاني ومحمد البلوشي، كما تم تكريم الهاجري لجهوده في الحراك المسرحي والثقافي العربي من قبل مدير المركز الثقافي الملكي الأردني ومدير مهرجان جرش محمد أبو سماقة.

توصيات «التحكيم»
وقدم رئيس لجنة التحكيم د. عبدالكريم عبود توصيات اللجنة، من بينها توسيع قاعدة المشاركات الدولية والعربية في المعاهد وكليات الفنون الدرامية والمسرحية في العالم، وتأكيد أهمية المشرف الأكاديمي على العروض المسرحية، وضرورة تجاوز المعالجات التقليدية والنقلية لمفردات العرض المسرحي، وتشكيل النص المسرحي المؤلف من قبل الطلبة، كذلك أوصت اللجنة بالابتعاد عن الإعداد والتوليف، لعدم الوقوع في إشكاليات أدبية وفكرية على مستوى التأثير.
وقد شاركت في منافسات المهرجان خمسة عروض مسرحية هي «نادي الخجل، الحل بالحرب، دماء على ورق، من دون قصد، أقفاص»، إلى جانب الندوات التطبيقية التي تعقب كل عرض، والندوات الفكرية التي شهدت مشاركة كوكبة من أعضاء هيئة التدريس في المعهد العالي للفنون المسرحية وعدد من الشخصيات الأكاديمية المسرحية العربية، وقد حملت الدورة اسم شخصية المهرجان الفنان القدير سعد الفرج الذي كُرّم في حفل الافتتاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*