الرئيس الفلبيني يعتزم إلغاء المناورات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة

يعتزم الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إلغاء إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة الأمريكية في المستقبل.
وقال دوتيرتي في خطاب لمواطني الفلبين في هانوي في وقت متأخر من أمس الأربعاء: “إن المناورات العسكرية، التي تستمر تسعة أيام ، بين القوات الأمريكية والفلبينية، المقرر أن تبدأ في الرابع من اكتوبر المقبل في الفلبين سوف تكون الأخيرة.
وأضاف في هانوي، حيث يزور فيتنام لمدة يومين: “أود أن أبلغكم بأن هذه المناورات المشتركة المقبلة بين الفلبين وأمريكا سوف تكون الأخيرة”.
وعلى الرغم من اعتزامه وقف المناورات العسكرية المشتركة، إلا أن دوتيرتي، قال: إنه سوف “يبقى على التحالف مع أمريكا بسبب وجود معاهدة بين الدولتين موقعه منذ مطلع خمسينيات القرن الماضي”.
ويشار إلى أن وتيرة التوترات بين الفلبين وأمريكا زادت منذ أن انتقدت واشنطن حملة دوتيرتي لمكافحة المخدرات، التي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 1247 شخصا .
ورد الرئيس الفلبيني على الانتقادات، حتى أنه هدد بإهانة نظيره الأمريكي باراك أوباما في حال طرح قضية انتهاكات حقوق الانسان خلال قمة إقليمية أقيمت في لاوس مطلع هذا الشهر.
وتعهد دوتيرتي ببناء “تحالفات للتجارة الداخلية والخارجية “مع دول أخرى مثل الصين وروسيا بدلا من الاعتماد على علاقات الفلبين مع أمريكا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*