السفير السعودي بالمملكة: الميثاق نقطة تحول نوعي في تاريخ البحرين

رفع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ، اسمى آيات التهاني والتبريكات الى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، والى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، والى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والأسرة الحاكمة والشعب البحريني الشقيق، بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بالذكرى السابعة عشرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني، والتي تصادف يوم 14 فبراير من كل عام. وأشار السفير السعودي إلى ان ذكرى الميثاق تعتبر مناسبة وطنية غالية في مملكة البحرين، مؤكدا أنها ذكرى تصويت وإجماع الشعب البحريني الشقيق على «ميثاق العمل الوطني»، وبنسبة 98.4%، والتي تجلت فيها أجمل وأروع صور الحب والولاء والمحبة وقوة التلاحم بين الشعب البحريني ووطنه وقيادته الرشيدة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وأشار السفير السعودي آل الشيخ في تصريحات صحفية الى أن ميثاق العمل الوطني يعتبر نقطة التحول النوعي في تاريخ مملكة البحرين نحو تحقيق مزيد من المنجزات المتميزة في مختلف المجالات وهذا يؤكده ما تحقق خلال السنوات الماضية من إصلاح وتنمية في إطار المشروع الوطني لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى، وهو محل إشادة وتقدير من المجتمع الدولي الذي ينظر إلى مملكة البحرين بما تحققه من إنجازات وطنية كبيرة على أنها نموذج للديمقراطية القائمة على احترام حريات الشعب وحقوقه، وسيادة القانون وتطبيقه على أساس المساواة، حيث وفر الميثاق الأسس لبناء الدولة الحديثة، وكفل الاستقرار والتنمية والتطور لهذا البناء الوطني.

ولفت إلى أن الشعب البحريني يحق له أن يفتخر بالإنجازات الكبيرة التي تحققت على أرض المملكة على جميع الاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي أسس لها الميثاق والذي أسهم في بناء دولة قوية ونشطة في مختلف المجالات استطاعت أن تتجاوز العديد من التحديات والتغلب عليها في فترة تعد قصيرة في عمر التجارب وهذه الإنجازات والمكاسب الوطنية تؤكد الرؤية الحكيمة الثاقبة للقيادة في مملكة البحرين الشقيقة وعلى رأسها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة نحو رسم مسارات العمل الوطني من خلال هذا الميثاق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*