الشرطة الماليزية تتوصل لمرتكبي جريمة حرق طلاب ومدرسي مدرسة لتحفيظ القرآن

أعلنت الشرطة الماليزية، عن التوصل لمرتكبي جريمة حرق مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم والتي راح ضحيتها 23 شخصاً، وذلك باعتقالها لسبعة مراهقين.

ووفقاً لصحيفة “نيو ستريتس تايمز” الماليزية، فإن التحقيقات كشفت عن أن المشتبه بهم تتراوح أعمارهم بين 11 إلى 18 عاماً، وقصدوا إحراق المدرسة بدافع الانتقام بسبب حادثة وقعت قبل أيام قليلة من ارتكاب الجريمة.

وأشارت الشرطة الماليزية، إلى أن عدداً من مرتكبي الجريمة هم من المتسربين دراسياً، وتم اعتقالهم بين مساء الجمعة وصباح اليوم السبت من أكثر من مكان، واستخدموا أسطوانتي غاز الطهي لارتكاب الجريمة.

ولفتت الشرطة، إلى أن كاميرات المراقبة التابعة لجمعية المستهلكين المسلمين التي يقع مكتبها بجانب المدرسة رصدت المشتبه بهم، وجرى اكتشاف أن اثنين من المشتبه بهما لديهما سجل إجرامي في الشغب وسرقة السيارات.

تجدر الإشارة إلى أن 21 طالباً ومدرسين اثنين تتراوح أعمارهم من 6 إلى 26 عاماً، قتلوا الخميس الماضي بعدما لم يتمكنوا من الخروج من المدرسة التي جرى إحراقها فجراً، كما أصيب 7 طلاب آخرون بينهما اثنان في حالة حرجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*