“الصحة” تشيد بفريق طبي سافر أثناء الغبار بين الرياض والدمام لنقل أعضاء لطفلة مريضة

عبّرت وزارة الصحة عن تقديرها لما قام به فريق لزراعة الأعضاء بالسفر براً من الدمام إلى الرياض واستئصال أعضاء طفلة متوفاة دماغياً والعودة بها للدمام لنقلها لطفلة أخرى، وذلك بعد تعذر تحرك الإخلاء الجوي بسبب موجة الغبار.

وأشادت الوزارة بفريق زراعة الأعضاء بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الذي قام بعملية نقل الأعضاء، وذلك عبر تغريدة على حسابها بموقع “تويتر” قالت فيها: “شكراً أبطال الصحة الذين لم تثنهم الأحوال الجوية وتعذر الإخلاء الجوي عن إنقاذ حياة مريض.. (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً)”.

وكان أحد أعضاء الفريق الطبي رئيس الفريق الدكتور منصور توفيق أوضح أن موجة الغبار حالت دون انتقالهم إلى الرياض بواسطة الإخلاء الجوي، فاضطروا للسفر بالسيارة إلى الرياض لاستئصال الأعضاء والعودة بها إلى الدمام لنقلها لطفلة مريضة بمستشفى الملك فهد.

ونشر توفيق على حسابه بموقع “تويتر” صورة لهم أثناء الرحلة، مرفقاً معها تغريدة قال فيها: “نحن وسط هذا الغبار .. فريق زراعة الأعضاء يتكبد المخاطر لاستئصال ونقل أعضاء طفله ميتة دماغيا من مستشفى الحرس في الرياض ليزرعها لطفله أخرى في تخصصي الدمام”.

وعبّر عدد من المعلقين على التغريدة عن تقديرهم للجهد الذي يبذله الفريق لأجل إنقاذ حياة الطفلة المريضة، داعين لهم بالتوفيق، وأن يتقبل الله من والدي الطفلة المتوفاة تبرعهما بأعضائها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*