الصرعاوي: الخبرات العالمية تطور عملنا الرقابي

اختتم وفد ديوان المحاسبة برئاسة رئيس الديوان بالإنابة عادل الصرعاوي، زيارة إلى العاصمة الاميركية واشنطن استمرت يومين.
وقال الصرعاوي أمس ان الزيارة تأتي وفق خطة ممنهجة للاستفادة من تجارب وخبرات اجهزة الرقابة العليا في الكثير من الدول، وفي مقدمة تلك الاجهزة مكتب المساءلة الاميركي، حيث جرى تبادل المزيد من المعارف بالإجراءات الخاصة في عمليات التدقيق.
وأضاف الصرعاوي ان الديوان بصدد التحول من النظام التقليدي في عمليات التدقيق الى آليات وممارسات جديدة، منها التدقيق المبني على المخاطر وتدقيق تكنولوجيا المعلومات، ومنها ما يتعلق بضمان الجودة للارتقاء بالعمل الرقابي.
وبين ان هناك خطة زمنية مقترحة ابتداء من 2018 – 2020، لاقت ترحيبا من الجانب الاميركي، وستكون هناك لقاءات متبادلة سنويا، اما في واشنطن او في الكويت، إضافة الى ورش عمل وملتقيات علمية تغطي 4 مجالات رئيسية، هي التدقيق بتكنولوجيا المعلومات والتدقيق على النفط والغاز، وايضا في ادارة المخاطر كأساس في عمليات التدقيق، وايضا فيما يتعلق بوضع مؤشرات قياس الاداء، وهي من الآليات الحديثة جدا للارتقاء في عمليات التدقيق، لنكون بمصاف الدول المميزة في هذا الجانب.
من ناحية اخرى، ذكر الصرعاوي انه على هامش زيارته كان هناك لقاء مع البنك الدولي جرى خلاله بحث الاستفادة من خبرات البنك في مجال ضمان الجودة من واقع تجربتهم مع الاجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة والاستفادة من خبرات البنك الدولي في مجال منهج التدقيق المبني على المخاطر.
وزار الوفد كذلك مكتب المساءلة الحكومية الاميركية واطلع على تجربته في اعداد تقارير الانشطة عالية المخاطر وفي التدقيق المبني على المخاطر، اضافة الى تبادل الخبرات حول آلية إعداد وإصدار المعايير الرقابية والادلة الاسترشادية لكل عمليات التدقيق وبمجال التدقيق على النفط والغاز. (كونا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*