وقال كريس ستينز، المسؤول عن الوفد “استنادا إلى ما شهدناه، من المؤكد أنها كارثة خطيرة جدا ومعقدة”، مضيفا “المياه تدفقت بقوة كبيرة ودمرت كل شيء في طريقها”.

وأشار الصليب الأحمر إلى أن 100 ألف مسكن في هوريونغ لم تعد تصلها مياه الشرب وحوالي 600 ألف شخص في كل المنطقة يعانون من نقص المياه.

ويقدر عدد الذين أصبحوا بلا مأوى ويحتاجون إلى مساعدات غذائية بنحو 140 ألف شخص.

ودمرت الفيضانات حوالي 24 ألف مسكن بالكامل وتضررت آلاف البيوت الأخرى، كما قال الصليب الأحمر.

وكانت الأمم المتحدة ذكرت في حصيلة جديدة، استنادا إلى أرقام الحكومة الكورية الشمالية، أن 133 شخصا لقوا حتفهم و395 آخرين فقدوا بعد فيضان نهر تومين إثر أمطار غزيرة.