«الطبية الكويتية» تجري عمليات لنازحين سوريين في لبنان

اجرى فريق الجمعية الطبية الكويتية اليوم الجمعة، عددا من العمليات الجراحية لعدد من النازحين السوريين في لبنان وذلك في اطار حملة انسانية لعلاج المرضى والجرحى ومصابي الحرب.

وقال رئيس الجمعية الطبية الدكتور محمد المطيري لوكالة الانباء الكويتية، إنه سيجري خمس عمليات قسطرة قلب لمرضى من النازحين السوريين إضافة إلى أنه سيجري فحص آخرين لمعرفة مدى حاجتهم لاجراء عمليات للقلب.

وأكد حرص الفريق الطبي على الكشف على أكبر عدد ممكن من الحالات المرضية خلال زيارتهم المراكز الصحية والمخيمات في مختلف المناطق، مضيفا ان اطباء العظام في الفريق سوف يجرون كذلك عددا كبيرا من العمليات الجراحية.

وأوضح المطيري، ان الجمعية تسعى من خلال حملاتها الانسانية الى التخفيف من معاناة الاسر السورية والمساهمة في رفع المعاناة وعلاج المرضى والجرحى من أطفال ونساء ومصابي الحرب.

من جهته، قال عضو الجمعية الطبية الدكتور خالد السهلاوي، انه تم فحص عدد من المرضى الاطفال وكبار السن في مخيمات النازحين اذ تم تقديم العلاجات اللازمة لهم.

وأعرب السهلاوي عن امله في ان تسهم هذه الحملة والحملات الانسانية الاخرى في تخفيف معاناة النازحين الذين يعيشون ظروفا انسانية صعبة مشددا على اهمية تضافر وتكامل الجهود لاغاثة النازحين السوريين.

وثمن حرص الاطباء في البعثة الطبية على المشاركة في هذه المهمة الانسانية من اجل مساعدة المنكوبين، مضيفا ان هذا ليس بغريب على ابناء الكويت واطباء وزارة الصحة الكويتية ايمانا منهم بالعمل الانساني.

وأعرب عدد من المرضى السوريين اثناء المعاينات الطبية عن تقديرهم للمساعدات والادوية التي وصلتهم من دولة الكويت سواء من الجمعية الطبية الكويتية او من جمعية الهلال الاحمر الكويتي وغيرها من المؤسسات الحكومية والاهلية الكويتية.

وقالت والدة احد المرضى «لقد كان للكويت الفضل الكبير في علاجنا ومساعدتنا وأسأل الله عز وجل ان يحفظ الكويت من كل مكروه وان يجزيهم الله خير الجزاء».

وتستمر حملة فريق الجمعية الطبية الكويتية ثلاثة ايام ويشارك فيها اطباء قلب واسنان وعظام وانف واذن وحنجرة اضافة لاطباء تخدير وامراض نفسية وعصبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*