“العباءة السوداء” تعيد الجدل من جديد بين الوعاظ.. وحقوقية: “الصحابيات لم يكن يرتدين العباءات”!

أثارت فتوى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المطلق، الخاصة بعدم إلزام المرأة بلبس العباءة السوداء جدلا واسعا في المملكة.

صدى الفتوى وصل لأغلب الدعاه الذين أدلوا بدلوهم في الأمر، ففريق من الوعاظ يرى الفتوى مخالفة للتعاليم الإسلامية، والبعض أيد “المطلق” فيما ذهب إليه.

وفي أول تعليق للداعية عادل الكلباني، إمام المسجد الحرام سابقا، قال إنه لا يشتراط لون معين في حجاب المرأة، مشيرا إلى أن الأهم في ذلك تحقيق الستر، وأن يكون اللبس فضفاضا واسعا ولا يلفت النظر.

بينما رأت عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان سهيلة زين العابدين، أن العباءة ليست شرطا لتحقيق الستر، معتبرة إياها تقليدا لا تشريعا.

ووفقا لـ «عكاظ»، استشهدت زين العابدين في حديثها بالصحابيات قائلة: «لم يكن يرتدين العباءات»، مشيرة إلى أن المهم أن يكون جلبابا واسعا فضفاضا لا يبرز مفاتن الجسم ولا يلفت النظر، كما ينبغي أن يكون ساترا للجسم كله واليدين وطويلا وواسعاً.

وأوضحت أنه ليس هناك شرط معين في لبس العباءة غير ما ذكر، وأن تحديد اللون الأسود فيه تضييق وتشديد على المرأة، متسائلة: هل نستطيع إلزام النساء في العالم كله بلبس العباءة السوداء؟ لو كان ذلك مطلوبا شرعا لارتدته نساء العالم الملتزمات في أنحاء العالم الإسلامي، ولكن هذا معروف لدينا في الخليج فقط، لأنه من العادات والتقاليد وليس من التشريع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*