العدساني: من حق الجميع الوقوف مع الاستجواب أو ضده

أكد النائب رياض العدساني أنه غير صحيح أنني ضد نواب حدس، وكلامي موجه لجمعان الحربش فقط، والدليل انه في التصويت على انتخابات اللجنة التشريعية سيكون صوتي للنواب محمد الدلال وعبد الكريم الكندري ومبارك الحجرف.
وقال العدساني للحربش: إذا أردت الوقوف بجانب رئيس مجلس الوزراء أو احد الوزراء يجب أن يكون بالحق، وليس من أجل تمرير المعاملات.
وأضاف: نحن تعرضنا لحملة تشوية من تعطيل للدستور، نحن بريئون منها، وغالبية الشعب الكويتي يعرف هذا الأمر، واقصد بسقوط الاقنعة من يدعي بأنه ضمن المعارضة واليوم يدافع عن رئيس مجلس الوزراء، وأصبح درعا له، والمشكلة ليس بسقوط القناع، ولكن بأن ترجع وتلبسه مرة أخرى.

لا للتشكيك
وأكد العدساني أن من حق الجميع الوقوف مع الاستجواب أو ضده ولكن لا تشككوا في النوايا، لأن في ذلك الوقت سأشكك في سبب سكوت البعض عن هذا الفساد.
وقال: هناك وزراء مجتهدون، ولكن يبقى هناك وزراء غير مجتهدين، وعلى رئيس الوزراء محاسبتهم، لافتا إلى أن البعض يقول إن هناك هدنة مع الحكومة لحل موضوع الجناسي، وهناك تصريح من الوزير فالح العزب يقول ليست هناك هدنة للحكومة مع النواب، وبناء على هذا ليس من المقبول أن يدافع أحد عن الحكومة بحجة الهدنة.
وقال العدساني: كان من المفترض على رئيس الوزراء محاسبة المعنيين، لافتا إلى أن النائبين حمد الهرشاني وجمعان الحربش قالا نفس الكلام، وكأن كلامهما يأتي من مصدر واحد، والكلام الذي قاله عني جمعان الحربش أقول الله يسامحك، ولكن إذا قلت إن هناك مؤامرة عليك تحمل ما يأتيك لأنني سوف استجوب رئيس الوزراء لاستيضاح الحقائق.

حدس والأخوان
وأضاف العدساني: الكلام الذي ذكرته عن حدس والاخوان المسلمين لن أغير فيه حرف، لأنني متبنيه، ولكن اوضح التدليس الذي قاله، انا ذكرت موقف الاخوان المسلمين اقليميا، ولم اذكر الاخوان في الكويت وفي مؤتمر جدة، وعندما قال جمعية الإصلاح، وأن سمو الأمير رعى حفل انشائها في الوقت الذي كان اعضاء حدس في الشارع، أنا في وقتها استثنيت جمعية الاصلاح والجانب الدعوي.
وتابع: وأنا لم أشمل الكل، وإلا كانوا ردوا علي، وأنا شخصيا نزلت في إحدى المسيرات السلمية المرخصة، وأقول لأي نائب، سواء جمعان الحربش أو غيره، ليس لدي وقت للسجال وأنا مستعد لمواجهة أي شخص في منصة الاستجواب، وعلى من يريد مساعدة الوزير، ولكن لا أسمح يأن يتم الاتهام جزافا.

عُهد مالية
وقال العدساني: مضيعة الوقت سوف اتركها للحربش ولغيره، وأذن من طين وأخرى من عجين، وبين أن قلة من النواب يطلقون إشاعات مستمرة، مضيفا أن من يشكك من النواب سأرد عليه في الجلسة، وليس لدي وقت حتى اضيعة في المهاترات.

طلبات مقدرة

قال النائب رياض العدساني إن رئيس مجلس الأمة وعددا من النواب طلبوا منا وقف السجال، ولكنني ذكرت بأنني سوف اتكلم، وطلباتهم مقدرة جميعا.

نثريات

أوضح العدساني أن وزير الداخلية يجب عليه أن يحول التقرير الخاص بالنثريات إلى النيابة وإلا سوف نحاسبه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*