الفارس: خطة خمسية للبعثات الخارجية

قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور محمد الفارس ان وزارة التعليم العالي قطعت شوطا كبيرا بشأن ربط مخرجات التعليم بحاجة سوق العمل كاشفا عن خطة خمسية لتحديد التخصصات التي يتم ابتعاثها بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية.
جاء ذلك في تصريح للفارس للصحافيين في مجلس الأمة اليوم الاحد عقب حضوره اجتماع اللجنة البرلمانية المعنية بدراسة محاور استجوابي سمو رئيس مجلس الوزراء الكويتي للرد على المحاور المتعلقة بالتعليم العالي.
وذكر انه تم الرد على المحاور المتعلقة بالتعليم العالي عبر تقديم عرض مرئي حول مشروع مدينة صباح السالم الجامعية «الشدادية» يوضح كل المراحل الزمنية لتنفيذ وتسليم المشروع وخطة نقل جامعة الكويت إليها.
وأضاف ان العرض شمل الخطة التشغيلية للمشروع وما يتعلق بخطة نقل جامعة الكويت إلى «الشدادية» مبينا ان «التربية» ردت خلال الاجتماع على المحور ذاته فيما يخص البعثات الخارجية والداخلية وبعثات موظفي وزارة التربية.
وأوضح في هذا الصدد انه جاري إعداد الخطة الخمسية للبعثات الخارجية بحيث تتضمن تحديد التخصصات المطلوبة لدى سوق العمل وذلك بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية مشيرا إلى إيقاف تخصص الهندسة الميكانيكية للبعثات الخارجية نظرا لتغطيتها من قبل جامعة الكويت والجامعات الداخلية.
ولفت إلى وجود تنسيق للتوسع في توفير المقاعد والدرجات المخصصة للتخصصات النادرة مثل الطب وطب الاسنان والعلوم الطبية المساعدة والتمريض.
وذكر انه بين للجنة صعوبة توفير الدرجات لبعض التخصصات مثل الطب وطب الاسنان التي تدرس في جامعات حكومية عالمية عازيا ذلك إلى ان “هذه الجامعات تحجز المقاعد للطلبة الموجودين في نفس الدولة”.
وأكد انه رغم ذلك فإن «التعليم العالي» تتوسع في توفير الدرجات لهذه التخصصات بمعدل خمس إلى ست درجات سنويا لافتا في هذا الصدد إلى إعلان الملحق الثقافي في استراليا توقيع اتفاقية مع إحدى الجامعات الاسترالية لتوفير ست درجات.
وقال ان «التعليم العالي» على تواصل مباشر مع الملحقيات الثقافية الكويتية لدى مختلف دول العالم وتقوم بتشجيعهم على توقيع الاتفاقيات المتعلقة بالتخصصات الطبية نظرا للحاجة إليها.
وأكد ان الجامعات والكليات الخاصة التي تستقطب البعثات الداخلية تم ترخيصها بناء على حاجة سوق العمل ولا يمكن ان نسمح لجامعة ان تعرض تخصصات لا يحتاجها سوق العمل.
وأفاد بأن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتوفير كل الامكانيات لاستقطاب الكويتيين لدراسة التخصصات النادرة ومنح الطلبة بدلات للتخصصات النادرة مثل الفيزياء إضافة إلى بدل التخصص النادر الذي يحصلون عليه بعد تعيينهم كمعلمين لمواد الفيزياء والكيمياء والعلوم.
وكشف عن تنسيق الوزارة مع كلية التربية وكلية التربية الاساسية لتحديد حاجة سوق العمل وكيفية تشجيع الطلبة للانخراط في التخصصات العلمية لاسيما الفيزياء والكيمياء والعلوم والتربية البدنية مبينا ان هناك خطة متكاملة سيتم الإعلان عنها بعد الاتفاق عليها بالتنسيق بين الوزارة وكليات إعداد المعلم.
وذكر ان هناك فكرة لإعادة تأهيل المعلمين بحيث يتم توجيههم بشكل أكثر على التخصصات النادرة.
وردا على سؤال حول المشاكل التي تعاني منها مدارس منطقة صباح الأحمد أجاب الفارس انه عقدت اجتماعات مكوكية الاسبوع الماضي مع كل المعنيين وتم الايعاز لوكيلة التعليم للتوجه للمنطقة وتقديم تقرير متكامل حول وضع المدارس هناك.
وأكد «التربية» تطمح ان تكون منطقة صباح الأحمد من المناطق النموذجية وألا تعاني من أي مشاكل مضيفا انه تم توفير حافلات لنقل المعلمين من مناطق تجمعهم إلى مدارس المنطقة للتسهيل عليهم وتخفيف الضغط عنهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*