الفالح: التكامل مع العراق في قمة أولويات المملكة

افتتح وزير #الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد #الفالح، رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية في مدينة البصرة العراقية ونظيره العراقي المهندس جبار اللعيبي، اليوم الثلاثاء النسخة السابعة من مؤتمر ومعرض #العراق الدولي للنفط والغاز، إذ تشارك المملكة فيه كضيف شرف، ضمن وفد يضم 22 شركة عارضة ومشاركة في مجالات الطاقة و#الصناعات الشقيقة.

وشهد الفالح أمس على هامش مشاركته في المؤتمر مراسم توقيع 18 مذكره تفاهم بين #شركات سعودية وعراقية في مجالات الطاقة.

وأكد الفالح أن المملكة والعراق يتمتعان بمزايا استراتيجية تشمل الثروات البشرية، والموقع الجغرافي، وموارد الطاقة، والثروات الطبيعية والمعدنية والصناعية الحالية والممكنة، لافتاً إلى أن تشابه هذه المزايا وتكاملها في البعض الآخر تشكل قاعدة صلبة للتعاون بينهما، وهو ما بدأ خلال الفترة الماضية ويشكل دافعاً لاقتناص الفرصة التاريخية لبناء شراكة فاعلة تحقيق تطلعات البلدين الشقيقين.

وشدد الوزير على أن كل هذه الروابط والمزايا جلعت #التعاون والتكامل مع العراق يمثل توجهاً استراتيجياً وفي قمة أولويات المملكة، ويحظى باهتمام ودعم كبيرين من خادم الحرمين الشريفين الملك #سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، اللذين يريان في استقرار ونماء العراق خيراً ونماء للمملكة، ويعلقان آملاً كبيرةً على التسريع لتطوير العلاقات بينهما.

وبين الوزير الفالح،أن ترجمة هذا التوجه وإصرار البلدين على إنجاح شراكتهما الاستراتيجية، هو تشكيل مجلس التنسيق السعودي العراقي، وانعقاده، في #الرياض، بحضور خادم الحرمين الشريفين ودولة رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر #العبادي، حيث أكّد خادم #الحرمين الشريفين أنه سيُتابع شخصياً أعمال المجلس التنسيقي ، حرصاً منه حفظه الله، على نمو ونهضة واستقرار العراق إنسانياً، وسياسياً وأمنياً واقتصادياً.

وشدد على أن الفرص غير محدودة لتعاون الطرفين، فهناك مجالات تبادل الخبرات، وفرص التعاون في مجال #صناعة الزيت والغاز، واستغلال مصادر الطاقة المتجددة، والتعاون في مجال فتح الأسواق وتنمية الصادرات بين البلدين. وقناعتنا العميقة بذلك جعلتنا حريصين على المشاركة الكبيرة للمملكة في معرض #بغداد الدولي، في شهر أكتوبر المنصرم، ومشاركتها اليوم في معرض البصرة للزيت والغاز 2017، بـ 22 شركة عاملة في قطاع الزيت والغاز، ضمن الجناح السعودي.

من جانبه رحب وزير النفط العراقي المهندس جبار اللعيبي بالمشاركة المتميزة للشركات السعودية بمعرض البصرة معربًا عن تفاؤله بفتح آفاق التعاون والشراكة مستقبلاً من خلال توقيع هذه المذكرات التي تعزز العلاقات بين البلدين ، مشيراً إلى أن #البصرةواحدة من عواصم الطاقة المهمة في العالم والمنطقة وتضم مجالًا لشراكات واسعة مع مستثمرين كبار.

وعد الوزير العراقي، أن المملكة #العربية السعودية أحد أهم المستثمرين في المنطقة والعالم، لافتاً إلى أن الحكومة العراقية ووزارة النفط تتطلعان إلى تفعيل التعاون والعمل المشترك مع الشركات السعودية بما يعزز اقتصاد البلدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*