الفريق الفهد: ضمان سلامة كل مرتادي الحسينيات هو هدف لن نقبل التنازل عنه بأي حال من الأحوال

أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد أن الخطة التنفيذية لشهر محرم وتأمين الحسينيات قد بدأت فعليا على أرض الواقع، وأنها ستطبق بكل حزم في كل تفاصيلها وبنفس مستوى ما أعد لها من إجراءات وتدابير.

وأوضح الفريق الفهد خلال ترؤسه اجتماعا لفريق عمل لجنة العمليات الأمنية الميدانية والخاصة بالإجراءات الأمنية لشهر محرم انه وفقا لتوجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد سيتم تقييم الخطة بشكل يومي وأنها ستحظى بمتابعة معاليه المباشرة.

وشدد على أن هدفنا هو الحفاظ على الأرواح والممتلكات وأن ضمان سلامة كل مرتادي الحسينيات هو هدف لن نقبل التنازل عنه بأي حال من الأحوال.

وقد استعرض الفريق الفهد مع فريق عمل لجنة العمليات الأمنية الميدانية والخاصة بالإجراءات الأمنية بشهر محرم، الخطوط العريضة لخطة التأمين والخطط التفصيلية الأمنية والمرورية، متوجها بعدد من الملاحظات لكي تتوج الخطة بالنجاح الكامل، مبينا أن الجهد والمثابرة والتعليمات المتواصلة لرجال الأمن هي عنوان نجاح خطتنا الميدانية.

وألمح إلى ضرورة التركيز على القادة وعناصر التنفيذ وأدوات المتابعة في إطار ارتباط متكامل بعضهم مع بعض لمباشرة المهام والمسؤوليات كل حسب واجباته وحث على الالتزام بالضبط والربط والانضباط وعلى الانتشار الأمني المنظم المدعوم بالتواجد المروري في ظل تناغم وتنسيق مستمر بين القطاعات الميدانية المشاركة.

ونقل الفريق الفهد إلى فريق عمل لجنة العمليات الأمنية الميدانية تحيات وتقدير الوزير الخالد على جهودهم المتواصلة لترسيخ ركائز الأمن والأمان، معربا عن تمنياته لهم بالنجاح كالعهد بهم دائما في تطبيق الخطط والإجراءات الخاصة بتامين الحسينيات خلال شهر محرم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*