الكويت والسعودية: تعزيز التعاون الأمني لمواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة والمستحدثة

أكدت الكويت رسوخ العلاقات الأخوية مع المملكة العربية السعودية، النابعة من حرص القيادة السياسية في البلدين على تذليل كافة الصعاب لدعم هذه الروابط، وتوحيد الرؤى حول المستجدات كافة على الساحتين الإقليمية والدولية، لمواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة والجرائم المستحدثة.
واستقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، في قصر بيان صباح أمس، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، وزير الداخلية بالمملكة العربية السعوديه عبدالعزيز بن سعود والوفد المرافق.
حضر المقابلة وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح.
كما استقبل سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، وبحضور الشيخ خالد الجراح في قصر بيان، وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية، والوفد المرافق له وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.
حضر المقابلة رئيس ديوان رئيس مجلس الوزراء الشيخة اعتماد الخالد، ووكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري، وسفير الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ ثامر الجابر.
واستقبل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح، في قصر بيان، وزير الداخلية السعودي والوفد المرافق له، بحضور الشيخ خالد الجراح.
ورحب الشيخ ناصر الصباح بالضيف والوفد المرافق له، متمنياً له طيب الإقامة في بلده الثاني الكويت، كما تم خلال اللقاء مناقشة أهم الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، مشيداً بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين.
حضر اللقاء الفريق الدوسري والسفير ثامر الجابر، والشيخ حمد الخالد.
وعقد الشيخ خالد الجراح اجتماعاً مع بن سعود، بحضور الفريق الدوسري والوفد الرسمي الأمني من كلا الجانبين.
وفي بداية المباحثات، رحب الجراح بضيفه والوفد الأمني المرافق له في بلدهم الثاني دولة الكويت، مؤكداً على رسوخ العلاقات الأخوية بين البلدين، مؤكداً حرص القيادة السياسية في الدولتين على تذليل كافة الصعاب لدعم هذه الروابط، وتوحيد الرؤى حول المستجدات كافة على الساحتين الإقليمية والدولية.
وتم خلال الاجتماع بحث مجمل الأوضاع الأمنية في المنطقة، وسبل تفعيل التنسيق والتعاون المشترك بين الأجهزة الأمنية في البلدين، وتبادل المعلومات والخبرات الأمنية خاصة لمواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة والجرائم المستحدثة والمخدرات، وفي مجال الحدود البرية والبحرية.
وشدد الجراح على موقف دولة الكويت الثابت والدائم بشأن دعم العلاقات الثنائية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، معربا عن تطلعه لأن تحقق المملكة كل التقدم والتطور في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع محمد بن سلمان.
وأشاد بمستوى النجاحات التي تحققت، في إطار تعزيز التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات بين الأجهزة الأمنية في البلدين، وتطابق وجهات النظر تجاه كافة القضايا الإقليمية والدولية، منوها بالزيارة التي تأتي تتويجا للأسس التي أرساها قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدعم وتعزيز الروابط بين الدول الخليجية.
ومن جانبه، أعرب وزير الداخلية السعودي عن عميق شكره وامتنانه لدولة الكويت على حفاوة الاستقبال وحسن الوفادة، وارتياحه العميق لمباحثاته مع الشيخ خالد الجراح، مبرزا أنها كانت عميقة وبناءة ومثمرة وأن هناك توافقاً كاملاً بين رؤى الجانبين عربياً وإقليمياً ودولياً.
ووصل عبدالعزيز بن سعود إلى البلاد الليلة قبل الماضية، على رأس وفد أمني رفيع المستوى في زيارة رسمية للبلاد تستغرق ثلاثة أيام.
وكان في استقبال الضيف والوفد الأمني المرافق له على أرض مطار الكويت الدولي الشيخ خالد الجراح، ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله، ووكيل وزارة الداخلية الفريق الدوسري، والسفير ثامر الجابر، وسفير المملكة العربية السعودية لدى دولة الكويت الدكتور عبدالعزيز الفايز، ووكلاء وزارة الداخلية المساعدون، وكبار القيادات الأمنية بالوزارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*