المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة توقع إتفاقية بمبلغ 210 ملايين دولار لدعم النمو الاقتصادي في غامبيا

وقعت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، أمس الثلاثاء 16 يناير 2018، في العاصمة الغامبية بانجول، اتفاقية إطارية يمنح بموجبها مبلغ 210 ملايين دولار لمدة 3 سنوات لجمهورية غامبيا.
وتم توقيع الاتفاقية من قبل المهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ،وفاتوماتا جالو – تامباجانغ، نائبة الرئيس الغامبي ووزيرة شؤون المرأة.
وتهدف الاتفاقية إلى دعم القطاعات الاقتصادية الرئيسية بما فيها الطاقة من خلال استيراد المنتجات النفطية المكررة وقطاع الزراعة من خلال استيراد الأسمدة وتوفير التمويل المسبق لتصدير مختلف منتجاته وخاصة الفول السوداني والكاجو التي تمثل المنتجات الزراعية الرئيسية في  صادرات البلاد.
وستشمل الاتفاقية أيضا التعاون مع مختلف البرامج الحكومية من أجل تنمية التجارة  وبالتالي الحد من الفقر عن طريق تقديم الدعم التقني أو المالي لبناء القدرات وتبادل المعلومات ونشر المعارف.
وأوضح المهندس هاني سالم سنبل أن استمرار هذا التعاون الهام يؤكد مجددا إستراتيجية المؤسسة المتمثلة في الاستثمار في القطاعات الاقتصادية الرئيسية في دولنا الأعضاء، وبالتالي المساهمة في تحقيق أهدافها الإنمائية.
وأبان أنه منذ إنشائها في عام 2008، وافقت المؤسسة على ما مجموعه 30 عملية تمويلية لجمهورية غامبيا بمبلغ إجمالي قدره 437 مليون دولار أمريكي. وفيما يتعلق بمجال تنمية التجارة، شدد المهندس هاني سالم سنبل، أن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تدرس حاليا طلبا لتنفيذ برنامج مهم جدا لتنمية التجارة الخارجية لغامبيا من خلال مكافحة إنتشار فطرالأفلاتوكسين في غامبيا.
والمح إلى أن هذا المشروع التجريبي يهدف إلى استئصال فطر الأفلاتوكسين وتحسين نوعية الفول السوداني المنتجة في غامبيا للاستهلاك المحلي والتصدير إلى الأسواق الأوروبية وغيرها من الأسواق الدولية. وبين أنه استنادا إلى نتائج هذا البرنامج التجريبي، ستدرس المؤسسة إمكانية توسيع نطاقها ليرتقي إلى  المستوى الوطني.
من جانبها، قدمت نائبة رئيس غامبيا ووزيرة شؤون المرأة، فاتوماتا جالو – تامباجانغ، الشكر للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة على دعمها المتواصل، مؤكدة أن جمهورية غامبيا تسعى إلى تحسين اقتصادها من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وبناء مستقبل أفضل لشعبها.
الجدير بالذكر أن تغطية المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية شملت 41 دولة وأكثر من 180 عميلا من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*