أقر المبتعث السعودي المتهم في محاولة قتل فتاة كندية في سكنها الطلابي بجامعة بريتش كولومبيا الكندية العام الماضي، بمحاولته الشروع في قتلها، مشيراً إلى أنه لم يكن في وعيه لما يفعله وقتها.

وقال الطالب الذي يبلغ من العمر18 عاماً بحسب ما نقله موقع “cbc” الإخباري الكندي في اعترافاته التي عرضتها المحكمة مسجلة في شريط فيديو، إنه حاول قتلها، ولكنه لم يكن على دراية بما كان يفعله وقت الحادث.

وأضاف في اعترافاته أنه لم ينَم الليلة التي سبقت الهجوم في السكن الجامعي، وأنه كان يعاني في دراسته في الأسابيع التي سبقت الحادث ولم يكن يبلي بلاء حسنا فيها.

وحول أسباب مهاجمته للفتاة، أجاب قائلاً إنه كان يرى أشياء لم تكن حقيقية، “وفي تلك الفترة اعتقدت أن (ماري) شيطان”، لافتاً أنه ذهب إلى أحد المستشفيات لكي يحصل على استشارة طبيب في هذا الصدد.

وطلب المبتعث من المحقق أن يبلغ الفتاة باعتذاره، عارضاً تحمُّل تكاليف علاجها، بعدما تركت الجامعة بعد الواقعة جراء الأضرار التي لحقت بها، معبراً عن ندمه على فعله.

يُذكر أن المبتعث المتهم تسبب للفتاة في 3 جروح قطعية في الرقبة، أحدها بطول 12 سم، إضافة إلى سحجات في مناطق متفرقة من الجسد، ومن المقرر أن تجري المحاكمة لمدة 3 أسابيع؛ سيتم خلالها سماع ضباط الشرطة، والأصدقاء، وشهادات الشهود، وخبراء نفسيين، لكي تتخذ المحكمة قرارها.