المغرب يدعو الأطراف الغابونية إلى “ضبط النفس والتحلي بالحكمة”

دعا المغرب الأطراف الغابونية إلى ضبط النفس والتحلي بالحكمة من أجل الحفاظ على استقرار البلد وتجنيب الشعب الغابوني مخاطر الانقسام.
وجاء في بيان لوزارة الخارجية المغربية، صدر أمس الجمعة (9 سبتمبر 2016)، أن المملكة المغربية “تتابع باهتمام تطور الوضع في الغابون منذ الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية التي شكلت لحظة للتعبير الديمقراطي”، مؤكدة “تمسكها القوي باستقرار الجمهورية الغابونية”.
وأشار البيان إلى أن ” الدعوات إلى العنف التي أطلقها بعض المرشحين بهدف توجيه مآل الطعون المقدمة أمام المحكمة الدستورية لا محل لها في مسلسل ديمقراطي”، مضيفا أن مثل هذه الدعوات “لا تتوافق مع التعبير الديمقراطي واحترام دولة القانون، وتدل على موقف متشنج ومتهور لا ينسجم مع الممارسة الديمقراطية”.
وأكد البيان أن “أي مآل آخر ستكون له عواقب وخيمة بالنسبة للغابون، وكذا بالنسبة لاستقرار المنطقة برمتها”، مشيرا إلى أن “الشعب الغابوني وحده يجب أن يكون سيد مصيره”.
يذكر أن الغابون شهدت الأسبوع الماضي أعمال عنف عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية، مما تسبب في مقتل وجرح واعتقال عشرات الأشخاص.
وقد أعلنت لجنة الانتخابات فوز الرئيس علي بونغو، لكن منافسه جان بينغ رفض ذلك وأعلن نفسه فائزا في هذه الانتخابات التي أجريت في 27 أغسطس الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*