المملكة تشارك قادة الأمن العرب الدعوة إلى تبادل المعلومات الميدانية والاستخباراتية

شاركت المملكة في الدعوة التي أطلقها قادة الشرطة والأمن العرب والخاصة بتبادل المعلومات الميدانية والمعطيات الاستخباراتية حول المقاتلين والإرهابيين، عبر تغذية قاعدة البيانات المنشأة لهذا الغرض في إدارة الملاحقة والبيانات الجنائية في الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وأوصى وفد المملكة برئاسة نائب مدير الأمن العام اللواء غرم الله الزهراني، خلال اختتام المؤتمر الـ41 لقادة الأمن العرب في مقر المجلس في العاصمة التونسية أمس (الأربعاء)، بتكييف أنماط التأهيل والتدريب المتخصص مع طبيعة التحديات المستجدة في مجالات العمل الأمني وخصوصاً بالنظر إلى التطورات التقنية المتلاحقة.

ودعا المجتمعون، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية (واس)، إلى عقد مؤتمر لمديري شرطة النجدة في الدول العربية خلال العام 2018، وتعميم المدونة النموذجية لقواعد سلوك رجل الأمن العربي والمدونة العربية الاسترشادية لقواعد سلوك الموظفين العموميين على الدول لإعادة صوغها وعرضها على المؤتمر المقبل.

ووافق المؤتمر على توصيات المؤتمرات والاجتماعات التي انعقدت في نطاق الأمانة العامة خلال العام 2017، وهي: المؤتمر العربي السادس لرؤساء إدارات الرعاية الاجتماعية والصحية في الأجهزة الأمنية، والمؤتمر العربي 16 لرؤساء أجهزة المباحث والأدلة الجنائية، والاجتماع الـ25 للجنة المتخصصة بالجرائم المستجدة، والمؤتمر العربي 12 لرؤساء أجهزة الإعلام الأمني، واجتماع اللجنة المتخصصة لدراسة المصطلحات الأمنية المترادفة المستخدمة في الوطن العربي.

وأقر المشاركون خلال اجتماعهم الختامي في تونس أمس، توصيات المؤتمر العربي العاشر لرؤساء مؤسسات التدريب والتأهيل الأمني، والمؤتمر الثالث للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية، واجتماع اللجنة المعنية بوضع تصور للآلية المناسبة للترشيحات العربية للمناصب الشاغرة في المنظمات الدولية ذات الاختصاص الأمني، والمؤتمر العربي 16 لرؤساء أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني)، والملتقى الثالث لرؤساء أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني)، ورؤساء جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في الدول العربية، والمؤتمر العربي 31 لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات، ومؤتمر المسؤولين عن الرقابة والتفتيش في وزارات الداخلية العربية، إلى جانب توصيات اجتماع اللجنة المعنية بوضع رؤية عربية شاملة إزاء تطبيق استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب، والمؤتمر العربي الـ20 للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب.

وكان مؤتمر قادة الشرطة والأمن العرب الذي افتتح أعماله رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، بحث عدداً من المواضيع من بينها: التدريب والتأهيل المتخصص ودوره في رفع مستوى الأداء الأمني العربي، والمدونة النموذجية لقواعد سلوك رجل الأمن العربي في صيغتها المعدلة، والمدونة العربية الاسترشادية لقواعد سلوك الموظفين العموميين في صيغتها المعدلة، وموضوع عقد مؤتمر دوري لمديري شرطة النجدة في الدول العربية.

واستعرض المؤتمر تجارب أمنية مميزة لبعض الدول الأعضاء، إضافة إلى مناقشة توصيات مؤتمرات رؤساء القطاعات الأمنية واجتماعات اللجان المنعقدة في نطاق الأمانة العامة خلال العام 2017.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*