«الهلال الأحمر»: لزيادة التعاون مع المنظمات في تركيا

أكدت الأمينة العامة لجمعية الهلال الأحمر مها البرجس، أمس، سعي الجمعية لزيادة التعاون مع المنظمات الإنسانية الإغاثية في تركيا.
وقالت البرجس عقب زيارة نائب رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التركية ياوز ددي والوفد المرافق له للبلاد إن لهيئة الإغاثة التركية دوراً كبيراً في إغاثة النازحين السوريين من شرقي حلب، مشيدة بجهودها الإنسانية في التخفيف من آلام النازحين السوريين.
وأشارت إلى تعاون «الهلال الأحمر» مع الهيئة لإغاثة السوريين في تركيا واللاجئين من الروهينغا في بنغلادش، مبيّنة أن للجمعية تعاوناً وشراكات مع الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإنسانية محلياً وإقليمياً وعالمياً.
وذكرت أن الشراكة الفعّالة في مجال الأعمال الإنسانية تعد من أهم أهداف الجمعية الاستراتيجية، لافتة إلى أن الجهود الإنسانية والإغاثية التي تقدمها الجمعية داخل وخارج الكويت كثيرة، وتأتي انطلاقاً من دورها الرائد الذي تؤديه على جميع المستويات.

جهود عظيمة
من جانبه، أشاد ددي بجهود «الهلال الأحمر» الكويتية في إغاثة النازحين السوريين في تركيا ولاجئي الروهينغا في بنغلادش.
وقال إن الهيئة تعمل منذ تأسيسها وحتى اليوم على تقديم مختلف أنواع الدعم للمصابين والمحتاجين في شتى أنحاء الأرض، بسبب الحروب أو الاحتلال أو الكوارث الطبيعية.
وأضاف ددي أن الهيئة تعطي الأولوية لتلك المناطق المتضررة من الحروب والمنكوبة من الظواهر الطبيعية التي تعاني الفقر من مختلف دول العالم، بغض النظر عن بلدانهم وأديانهم ومعتقداتهم وعرقهم ولغاتهم.
وأوضح أن الهيئة تعتمد في إنجاز رسالتها الإنسانية على الإغاثة الخيرية من خلال تنفيذ مشاريع دائمة بالمناطق الجغرافية التي تقوم فيها بنشاطات في مجالات مختلفة، أهمها الصحة والتعليم وغيرهما من المجالات الاجتماعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*