الولايات المتحدة وروسيا تتفقان على خطة لوقف إطلاق النار في سورية

أعلن وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجي لافروف في ختام يوم طويل من الاجتماعات في جنيف مساء امس، عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا لمدة أسبوع يبدأ في 12 سبتمبر الجاري، وهو أول أيام (عيد الأضحى المبارك).
وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مؤتمر صحفي، إن النظام السوري على علم بالاتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم، وإن روسيا ستتولى الضغط عليه لتنفيذ كافة بنوده بما في ذلك التوقف عن قصف مناطق المعارضة المعتدلة.
وأضاف، أن الالتزام باتفاق اليوم من شأنه أن يوقف معاناة الشعب السوري ويسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى كافة المناطق المحاصرة بما في ذلك حلب.
وأفاد الوزير الأمريكي أن الاتفاق يتضمن تشكيل هيئة جديدة من الخبراء العسكريين الأمريكيين والروس لمتابعة وقف إطلاق النار، كما يتضمن قيام الولايات المتحدة وروسيا بالقيام بعمليات عسكرية مشتركة تستهدف الجماعات الإرهابية تحديدا.
من جهته أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على موافقة النظام السوري على الخطة الأمريكية الروسية، موضحا أن الاتفاق الأمريكي الروسي يتضمن خمس وثائق، تشمل إيصال المساعدات الإنسانية، وإنشاء هيئة مشتركة من الخبراء العسكريين الأمريكيين والروس، وتنسيق ضربات مشتركة ضد الإرهاب، وتحديد مواقعها، وإجراءات الرد علي انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار.
من جهته رحب المبعوث الدولي للأزمة في سوريا ستيفان دي ميستورا، بالاتفاق الأمريكي الروسي لتعزيز وقف القتال في سوريا ووصول المساعدات، واصفا الاتفاق بالنافذة التي تسمح لكافة الأطراف العمل على وقف معاناة الشعب السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*