بالفيديو.. واقع الأقليات يفضح النظام الإيراني

على مايبدو فإن إيران قسمت قواتها إلى قسمين .. قسم في الخارج لحماية الأقليات وخاصة الشيعية حسب ادعاءاتها ..وقسم من هذه القوات في الداخل لقمع واضطهاد ومحاربة الأقليات فوق أراضيها والذين يشكلون مجتمعين نصف تعداد سكان الدولة.

وبمجرد الاطلاع على المادة الثانية عشرة من الدستور الإيراني التي تنص على أن المذهب الشيعي هو الدين الرسمي للدولة ولايمكن التحول عنه، تتكشف الأفخاخ الدستورية التي سلبت من الأقليات العرقية والإثنية والدينية في إيران حقوقها الحياتية والثقافية والتعليمية وحرية التعبير والاعتقاد.

خمس عرقيات كبرى تشكل نسيج الدولة التي تحاول دبلوماسيتها ترويج صورة التعايش والتآخي والتنوع والتجانس، لكن التركيز على الواقع يسقط تلك الأقنعة التي تخفي خلفها سجلا غير مشرف من الاضطهاد والتهميش والحرمان لغير الفرس الشيعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*