توصل برلمان تونس، مساء اليوم الثلاثاء، إلى انتخاب رئيس جديد لهيئة الانتخابات، بعد أن تعذر ذلك في مناسبتين سابقتين.

وانتخب محمد التليلي المنصري، رئيساً للهيئة إثر جلسة صاخبة بموافقة 115 نائباً، ليصعد بذلك إلى المنصب الذي كان يشغله شفيق صرصار، واستقال منه في مايو (أيار) الماضي.

وفشل البرلمان في انتخاب رئيس جديد للهيئة، لعدم حصول أي مرشح على الأغلبية وغياب التوافق بين الأحزاب لدعم مرشح واحد.

وحظي المنصري بشكل خاص بدعم أحزاب الائتلاف الحاكم، الذي يتمتع بأغلبية مريحة في البرلمان.

وحددت تونس شهر مارس (آذار) المقبل لإجراء أول انتخابات بلدية منذ عام 2010، أي قبل اندلاع أحداث الثورة في البلاد وبداية الانتقال السياسي.