بعد قرار خفض الإنتاج .. توقعات بارتفاع أسعار النفط 10 دولارات في فترة وجيزة

سادت ردود فعل إيجابية واسعة في الأسواق وعمت حالة من التفاؤل أوساط صناعة النفط في العالم، بعد أن فاجأت منظمة “أوبك” السوق في الجزائر باتخاذ قرار بخفض الإنتاج، بعد تصريحات سابقة لكبار المسؤولين أكدوا فيها أن الاجتماع تشاوري، في ضوء صعوبات سابقة للتوافق بين المنتجين.

وجاء قرار خفض الإنتاج كمفاجأة سارة وخطوة غير متوقعة انتظرتها السوق كثيرا، حيث إنه أول تخفيض للإنتاج منذ عام 2008 فيما توقعت مؤسسات مالية ومصرفية أن يقود القرار إلى ارتفاع سعر البرميل بنحو عشرة دولارات في فترة وجيزة.

وكان المؤتمر الوزاري رقم 170 لمنظمة أوبك في الجزائر قد خلص إلى اتفاق الدول الأعضاء وهي 14 دولة على خفض الإنتاج إلى مستوى يراوح بين 32.5 و33.0 مليون برميل يوميا بدلا من مستويات سابقة اقتربت من 34 مليون برميل يوميا، ووصفت “أوبك” دوافع القرار الرئيسية بأنها التوافق على ضرورة الإسراع في سحب الزيادة المستمرة في مستوى المخزونات النفطية ودفع جهود إعادة التوازن في السوق إلى الأمام.

وعلى الرغم من هذه الخطوة المهمة والتاريخية لـ “أوبك” إلا أن بعض الأوساط المالية وصفت الاتفاق الجديد بالغموض بسبب عدم تحديد حصة كل دولة في الخفض وآليات التنفيذ، حيث تم إرجاء هذا الأمر إلى الاجتماع الوزاري المقبل في فيينا في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وأشادت الأوساط المالية بقرارات المؤتمر الأخرى خاصة إنشاء لجنة رفيعة المستوى تضم ممثلين من الدول الأعضاء، بدعم من أمانة “أوبك” لدراسة مستوى إنتاج الدول الأعضاء ووضع التوصيات والآليات الخاصة بتنفيذ الاتفاق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*