أعلن الكرملين الخميس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث في مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي دونالد ترمب الأزمة المتعلقة بالبرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وقال الكرملين في بيان إن الرئيسين ناقشا “الأوضاع في عدة مناطق نزاع، مع التركيز على حل القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية”، وكانت واشنطن أعلنت هذا الأسبوع أنها مستعدة لإجراء حوار بدون شروط مع كوريا الشمالية التي أطلقت عدة صواريخ عابرة للقارات في الأشهر الأخيرة.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إنه في الوقت الذي لا تزال فيه ادارة ترمب مصممة على إرغام بيونغ يانغ على التخلي عن ترسانتها النووية، فإنها مستعدة “لعقد اللقاء الاول بدون شروط مسبقة”.

ورحب بوتين في مؤتمره الصحفي السنوي في موسكو الخميس بما اعتبره التقدم لدى السلطات الأميركية نحو “أدراك الواقع” في الأزمة، وهو أيضا دعا الطرفين إلى “الكف عن تصعيد الوضع”، مؤكدا أن روسيا “لا تعترف بكوريا الشمالية كقوة نووية”.