«بيتك»: 5.5 مليار دينار سحوبات البطاقات المصرفية خلال الربع الثالث

أشار بيت التمويل الكويتي، إلى تخطي قيم معاملات البطاقات المصرفية نحو 5.5 مليار دينار في الربع الثالث 2017 (سحب آلي ونقاط بيع)، وهي تعكس قيمة بعض العمليات المصرفية الإلكترونية، التي تستخدم البطاقات المصرفية بأنواعها المختلفة، والتي تشمل بطاقات الائتمان والبطاقات المدينة (بطاقات سحب آلي، مسبقة الدفع)، وبطاقات مصرفية تصدرها بنوك أجنبية تستخدم في السوق المحلي، سواء بالسحب والإيداع من خلال أجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع.
وبين البنك في تقرير، أنه وفق آخر بيانات بنك الكويت المركزي خلال الربع الثالث تراجعت تلك المعاملات بنسبة 2 في المئة، عن قيمتها في الربع الثاني 2017، فيما زادت على أساس سنوي بنسبة 8 في المئة عن الربع الثالث 2016.
ولاحظ التقرير استمرار الاتجاه الواضح نحو العمليات المصرفية الإلكترونية مقابل الورقية، ما يعبر عنه بعدد العمليات الإلكترونية التي تصل إلى 51 مليون عملية في الربع الثالث 2017 مقابل 2.7 مليون شيك مصرفي مقدم قيمتها 14 مليار دينار كنموذج لعدد العمليات الورقية في النصف الأول من العام 2017.
وأوضح أن 95 في المئة من عدد العمليات المصرفية يتم الكترونياً، في حين ما زالت العمليات المصرفية الورقية تتفوق من حيث القيمة. وأشار إلى تراجع عمليات السحب الآلي إلى 2.9 مليار دينار داخل الكويت وخارجها في الربع الثالث 2017، للبطاقات المصرفية المصدرة من بنوك تعمل في الدولة، بانخفاض 6 في المئة عن الربع الثاني.
ونوه بتراجع عمليات السحب الآلي داخل الكويت بنسبة 8 في المئة، بينما نشطت تلك العمليات خارج الدولة بأعلى نمو ربع سنوي خلال أكثر من 3 سنوات بما نسبته 71 في المئة، موضحاً أن إجمالي عمليات السحب الآلي داخل الكويت وخارجها نما 5 في المئة على أساس سنوي في الربع الثالث.
وأظهر تخطي مبيعات أجهزة نقاط البيع للمرة الأولى 2.6 مليار دينار في الربع الثالث، مرتفعة بنسبة محدودة قدرها 2.6 في المئة عن الربع الثاني الذي زادت فيه بنسبة 10.2 في المئة، رغم تراجع مبيعات نقاط البيع داخل الكويت بنسبة 3 في المئة.
وكشف التقرير عن تزامن ذلك مع ارتفاع أرصدة التسهيلات الائتمانية الشخصية بتصنيفاتها المقسطة والاستهلاكية والأخرى الممنوحة من القطاع المصرفي المحلي، بحيث فاقت 12.3 مليار دينار في الربع الثالث من 2017 بزيادة 2.1 في المئة عن الربع الثاني.
وارتفعت 7.5 في المئة عن الربع الثالث 2016، وهي غالباً توجه لأغراض متنوعة لتغطية حاجات الأفراد الاستهلاكية وأغراض شخصية أخرى تبلغ 1.4 مليار دينار، مثل تمويل شراء السلع الاستهلاكية والمعمرة أو تغطية نفقات التعليم أو العلاج.
ولفت البنك إلى تسجيل 10.8 مليار دينار تسهيلات شخصية مقسطة تمنح لأغراض غير تجارية، مثل ترميم أو شراء سكن خاص، ما يساهم بقوة في تحفيز حركة النشاط التجاري. وكشف أن عدد أجهزة نقاط البيع داخل الكويت بلغ 50 ألف جهاز في الربع الثالث، بزيادة 2 في المئة عن الربع الثاني، كما تصل الزيادة إلى 8 في المئة على أساس سنوي، منوهاً بارتفاع عدد معاملات نقاط البيع إلى 51 مليون عملية في الربع الثالث بنسبة 2 في المئة عن الربع الثاني وبزيادة 15 في المئة على أساس سنوي.
وأفاد بأنه في المقابل ارتفع عدد أجهزة الصرف الآلي الجديدة إلى 2029، بزيادة طفيفة قدرها 0.2 في المئة عن الربع الثاني، و4 في المئة على أساس سنوي، في حين تراجع عدد المعاملات باستخدام أجهزة الصرف الآلي إلى 22.8 مليون عملية بانخفاض نسبته 4.3 في المئة عن الربع الثاني.
وذكر التقرير أن عمليات السحب الآلي من البنوك المحلية بلغت 2.9 مليار دينار في الربع الثالث، منها ما يفوق 2.7 مليار دينار داخل الكويت تمت عبر أجهزة سحب آلي، بينما تمت باقي تلك القيمة وقدرها 130 مليون دينار في الخارج.
وأشار إلى أن تعاملات البطاقات المصرفية في البنوك المحلية عبر أجهزة نقاط البيع، زادت إلى 2.6 مليار دينار، أكثر من 2.2 مليار دينار منها تمت داخل الكويت، ونحو 325 مليون دينار خارجها.
وبين أن قيمة المعاملات عبر أجهزة نقاط البيع في الربع الثالث ارتفعت 3 في المئة عن الربع الثاني، رغم تراجع عمليات نقاط البيع داخل الكويت بنسبة 3 في المئة، بينما زادت بشكل كبير وصل إلى 64 في المئة لعمليات نقاط البيع خارج الكويت.
ونوه إلى زيادة عمليات البطاقات المصرفية المدينة في الربع الثالث بنسبة 14 في المئة على أساس سنوي، مدفوعة بزيادة قيمة العمليات داخل الكويت وخارجها بنسبة 16 و7 في المئة. وأضاف أن إجمالي العمليات التي تستخدم بطاقات الائتمان (سحب آلي ونقاط بيع)، زاد في الربع الثالث 2017 إلى نحو 426 مليون دينار بنسبة 19 في المئة عن قيمتها في الربع الثاني، في حين زادت بنسبة 6 في المئة على أساس سنوي.
وأفاد بأن قيمة العمليات التي تمت باستخدام بطاقات الائتمان عبر أجهزة السحب الآلي داخل الكويت وخارجها بلغ 73.5 مليون دينار في الربع الثالث مرتفعة بنسبة 1 في المئة عن الربع الثاني، رغم انخفاض قيمة السحب الآلي بها داخل الكويت بنسبة 4 في المئة لتصل إلى 65.3 مليون دينار.
في الوقت نفسه زاد السحب الآلي خارج الكويت بنسبة 86 في المئة عن الربع الثاني، لافتاً إلى استقرار عمليات السحب الآلي ببطاقات الائتمان داخل الكويت في حين انخفضت بنسبة 7 في المئة خارجها.
وأوضح التقرير أن قيمة العمليات التي استخدمت فيها بطاقات الائتمان عبر نقاط البيع، بلغت 353 مليون دينار في الربع الثالث، وزادت بنسبة 23 في المئة عن الربع الثاني، رغم تراجعها داخل الكويت بنسبة 2 في المئة لتصل إلى 146 مليون دينار، في حين نشطت تلك العمليات في الخارج بنسبة 52 في المئة عن الربع الثاني لتبلغ قيمتها 207 ملايين دينار في الربع الثالث 2017.
وأظهر التقرير زيادة العمليات على أساس سنوي باستخدام بطاقات الائتمان عبر أجهزة نقاط البيع في الربع الثالث بنسبة 8 في المئة، مدفوعة بارتفاع قيمة التعاملات بها داخل الكويت بنسبة كبيرة قدرها 11 في المئة، بينما نمت 5 في المئة زيادة خارج الكويت على أساس سنوي.
وأوضح أنه على صعيد إجمالي العمليات (سحب آلي ونقاط البيع)، باستخدام بطاقات السحب المدينة، وهي بطاقات مصرفية تصدرها البنوك المحلية، وتستخدم حدود الرصيد المتوفر فيها فقط، فقد تراجعت قيمتها في الربع الثالث إلى 5 مليارات دينار بنسبة 3 في المئة عن الربع الثاني، بينما تبلغ العمليات التي تمت داخل الدولة باستخدامها 4.8 مليار دينار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*