تجمعات شبابية أمام معارض السيارات

ظاهرة غريبة وعجيبة تظهر فترة ثم تختفي حسب جهود وزارة الداخلية ومتابعتها لهذا الأمر المتمثل في تجمع مجموعات من الشباب أمام معارض السيارات في الشويخ والري، يقومون بإيقاف أصحاب السيارات لسؤالهم «هل السيارة للبيع؟» بطريقة غير حضارية واستفزازية في بعض الأحيان، خاصة عندما يشاهدون امرأة يقفون أمام السيارة. وهذا حقيقة أمر مستغرب أن تجد تجمعات شبابية صباحا ومساء أمام معارض السيارات الجديدة يتعرضون لأصحاب السيارات بطريقة غير لائقة.
الكل يعرف أن هناك مكاتب للسيارات، وهناك حراج لبيع السيارات، فمن أراد بيع سيارته أو شراء سيارة فليذهب الى هناك، ومن يرد أن يثمن سيارته فهناك إدارة في كل معرض للسيارات.
لهذا نأمل من وزارة الداخلية ممثلة في قطاع الأمن العام واللواء ابراهيم الطراح وضع حد لهذه الظاهرة غير الحضارية والغريبة التي بدأت تنتشر بكثرة في ظل غياب الرقابة الأمنية، فأصبحنا، كنساء، لا نذهب الى تلك الأماكن إلا برفقة أولادنا أو أزواجنا خشية التعرض للمضايقات من هؤلاء الشباب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*