ترامب يرفض توجيه الاتهام باشتباكات شارلوتسفيل

لم يوجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب لومه إلى جهة معينة، في الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين محتجين وقوميين بيض في ولاية فيرجينيا، السبت.
وقال ترامب: إن جذور “الكراهية والتعصب” منتشرة في جميع أنحاء البلاد قبل صعوده للسلطة.
واختلف عمدة مدينة شارلوتسفيل عن آراء ترامب حول الفوضى التي دفعت حاكم الولاية لإعلان حال الطوارئ، حيث قال: إن حملة ترامب غذت نيران هذا التعصب.
وقال ترامب: “لقد اتفقنا على أنه يجب وقف الكراهية والانقسام في الوقت الحالي. يجب أن نتحد كأميركيين على حب أمتنا وتبادل المودة الحقيقية بين بعضنا البعض”.
ولقي شخص حتفه ونقل ما لا يقل عن 26 آخرين إلى المستشفى بعد أن صدمت سيارة محتجين سلميين مناهضين للعنصرية، وسط أيام شهدت مسيرات واشتباكات عنيفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*