تكريم 40 طفلاً من أبناء شهداء الواجب ودار الحضانة الاجتماعية بمهرجان صيف الشرقية

كرمت أمانة المنطقة الشرقية نحو 40 طفلاً من أبناء أسر شهداء الواجب، إلى جانب أبناء دار الحضانة الاجتماعية في الدمام، وذلك في مهرجان  “صيف الشرقية 38 “، المقام في منتزة الملك عبدالله على الواجهة البحرية في الدمام.
وحرصت اللجنة المنظمة للمهرجان بأن يكون لأبناء شهداء الوطن، وأبناء دار الحضانة الاجتماعية، نصيب وافر في فعاليات المهرجان، حيث تم تكريمهم وسط التصفيق والهتافات، و رفع أعلام الوطن الخضراء، مع كل اسم ينادي عليه المذيع الداخلي، خلال التكريم.
ووصفت أمانة المنطقة الشرقية تكريم شهداء الواجب، وأبناء دار الحضانة الاجتماعية بأنه أقل واجب، يمكن تقديمه إلى هذه الفئات الغالية على نفس كل مواطن ومواطنة.
وأشار مدير عام إدارة العلاقات العامة والاعلام المتحدث باسم أمانة المنطقة الشرقية رئيس اللجنة الاعلامية للمهرجان محمد بن عبدالعزيز الصفيان ، إلى أن الأمانة كانت حريصة على أن يكون لها لمسة وفاء حانية، على هذه الفئات، بالرفع من معنوياتهم والتأكيد لهم على أنهم محل اهتمام الجميع في هذا الوطن المعطاء، فقررت أن تكرمهم أمام الجماهير الحاضرة لفعاليات مهرجان صيف الشرقية”.
وتابع الصفيان: “التكريم شمل 40 من أبناء شهداء الواجب، تقديراً لهذه الفئات.
كما تم أيضا تكريم أبناء دار الحضانة الاجتماعية في الدمام، من قبل وكيل الأمين المساعد في الأمانة المهندس مازن بن عادل بخرجي، ومدير عام مكتب معالي أمين الشرقية محمود بن حسن الرتوعي، ومدير عام العلاقات العامة محمد بن عبد العزيز الصفيان، ورئيس بلدية شرق الدمام عبدالله بن سند الشمري، حيث تم منح المكرمين الهدايا التذكارية، وأطلقت بعد ذلك الأناشيد الوطنية، التي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير”.
وتابع الصفيان: “بعد ذلك قام عدد من أبناء دار الحضانة بإلقاء القصائد الوطنية، التي تعبر عن حب الوطن، والولاء له ولولاة الأمر، مشيدين في قصائدهم بما وفرته لهم الدولة من عناية واهتمام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*