وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون خلال مؤتمر صحفي في بروكسل يوم الثلاثاء. تصوير: فرانسوا لينواه - رويترز

تيلرسون: إيران تزعزع استقرار اليمن وسوريا ولبنان

أكد وزير الخارجية الأميركي، ريكس #تيلرسون، الثلاثاء، أن واشنطن ستلتزم ببنود #الاتفاق_النووي مع طهران، لكنها لم تصمت أمام أنشطة #إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وبحث تيلرسون الذي يزور العاصمة البلجيكية بروكسل مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قضايا سياسية ذات الاهتمام المشترك، أهمها تهديدات كوريا الشمالية وإيران وتنظيم داعش، حسب ما جاء في وكالة رويترز.

وبعد لقاء جمعه بمنسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ميديريكا #موغيريني، قال تيلرسون في مؤتمر صحافي مشترك: “ترى الولايات المتحدة أنها ملزمة بتنفيذ الاتفاق النووي، لكن بنفس الوقت لا يمكنها أن تصمت أمام أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة”.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي: “من نماذج الأنشطة الإيرانية، هو برنامجها الصاروخي، بما في ذلك الصاروخ الذي تم إطلاقه من اليمن ضد الأراضي السعودية حيث أكدت مصادرنا أن الهجوم كان من تدبير إيران التي أقدمت على إطلاق الصاروخ ضد السعودية عن طريق الحوثيين”.

وحول دور طهران المخرب في اليمن قال تيلرسون إن “دور إيران عقّد الأوضاع في  اليمن، كما أنها تقوم بإرسال السلاح والمقاتلين إلى  سوريا وتدعم  حزب_الله اللبناني. هذه النشاطات لا يمكن أن تبقى دون رد”، حسب قوله.

من جانبها قالت موغيرني: “بحثنا قضية إيران، من وجهة نظر الاتحاد الأوروبي وإن مواصلة تنفيذ الصفقة النووية مع إيران من الأولويات الاستراتيجية الرئيسية للأمن الأوروبي والعالمي والإقليمي”.

وتابعت: “بحثنا أيضا وجود قضايا أخرى، يجب أن نبحثها ونحلها معا، ولكنها لا تدخل ضمن إطار الاتفاق النووي، ولذلك نريد بحثها بشكل منفصل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*