جمارك السالمي تحبط تهريب 90 نقالاً وشحنة كبيرة من المواد التموينية المدعومة في ضبطيتين منفصلتين

جانب من السلع التموينية المضبوطة من قبل جمارك السالمي
الهواتف النقالة المضبوطة
مجموعة من الهواتف النقالة المهربة في علبة حليب

محمد الجلاهمة

لم تمر أيام بسيطة على احباط رجال جمارك السالمي كمية كبيرة من الأدوية والمواد التموينية في شاحنة كانت في طريقها الى دولة عربية، حتى ضبط رجال جمارك السالمي ايضا كمية من المواد التموينية المدعومة «ألبان وعيش وزيوت ومعجون طماطم» الى جانب 90 هاتفا نقالا حديثا، وذلك في ضبطيتين منفصلتين، وحرص المهربون على اخفاء المواد التموينية والهواتف بطريقة حديثة.

وحول الضبطيتين قال مراقب جمارك السالمي ماطر السعيدي ان المفتشين وانطلاقا من تعليمات مشددة بضرورة اخضاع كافة الشحنات للتفتيش الدقيق لمنع تهريب المواد التموينية والسجائر وغيرهما من المحظورات، تم الاشتباه في شاحنة يقودها عربي، وكانت في طريقها الى دولة عربية، حيث ضبط بداخلها كمية كبيرة من «العيش» وقد افرغ في براميل للتهوية وكذلك مواد تموينية، كما تبين وجود نحو 90 هاتفا نقالا وضعت داخل كراتين الحليب للتمويه وعدم اكتشافها.

واضاف السعيدي ان الشاحنة الأخرى التي كانت في طريقها الى ذات القطر العربي ضبطت فيها كميات من المواد التموينية المدعومة.

وثمن السعيدي يقظة رجال جمارك السالمي، مشيرا الى ان المضبوطات تم التحفظ عليها واحيلت الى جهات الاختصاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*