ذعر بين سكان هاواي بعد إنذار كاذب بتعرضها لصاروخ

 أصاب إنذار بتعرض ولاية هاواي الأمريكية لهجوم صاروخي، أمس السبت، سكانها بالذعر الشديد قبل أن يعلن في وقت لاحق أنه كاذب.
وتلقت الهواتف المحمولة رسالة تقول: صاروخ باليستي في طريقه إلى هاواي. ابحثوا عن ملجأ. هذا ليس تدريبا.
واعتذر حاكم الولاية، دافيد إيغ، وقال: إن الأمر حدث بعد أن ضغط موظف على الزر الخطأ.
وأعلنت الحكومة الأمريكية فتح تحقيق شامل في الحادث، وفقا لـ بي بي سي.
وتخضع أنظمة الإنذار في الولاية لحالة التأهب بسبب قربها من مدى صواريخ كوريا الشمالية الباليسيتة.
وكانت الولاية اختبرت في ديسمبر/ كانون أول الماضي، صافرات إنذار بالتعرض لهجوم نووي للمرة الأولى منذ نهاية الحرب الباردة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*