زلزال في كوريا الشمالية يستنفر الجنوبية وأمريكا تعتبره “انفجارا”

يستضيف القصر الرئاسي في كوريا الجنوبية اجتماعاً لمجلس الأمن الوطني اليوم الجمعة، بعد رصد نشاط زلزالي قرب موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية.
وكانت كوريا الجنوبية قالت: إن الزلزال ناجم عن تجربة نووية، في حين ذكر مسؤول في القصر الرئاسي أن رئيس الوزراء الكوري الجنوبي سيترأس الاجتماع.
وأوضحت وزارة الدفاع في سيول، أن جيش كوريا الجنوبية دعا إلى عقد اجتماع لفريق إدارة الأزمات، بعد أن سجلت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية نشاطاً زلزالياً بقوة 5.3 درجة في كوريا الشمالية.
وفي السياق ذاته، أعلن المعهد الأميركي للرصد الجيولوجي، أن الزلزال الذي وقع في كوريا الشمالية صباح اليوم، قد يكون انفجاراً. مشيراً إلى أن ليس بوسعه تحديد طبيعة الانفجار، وما إذا كان تفجيراً نووياً أم غير ذلك.
ولفت المعهد في بيان له إلى رصد انفجار محتمل قرب الموقع، حيث سبق لكوريا الشمالية أن أجرت تفجيرات نووية في الماضي. مشيراً إلى أن الانفجار وقع قرب سطح الأرض وليس في أعماق باطنها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*