نفت شرطة المنطقة الشرقية أن يكون المواطن الذي تم الاعتداء عليه من قبل مجموعة من الشباب أول من أمس الخميس، إرهابياً أو منتمياً لتنظيم “داعش”.

وأوضح المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد لرقيطي أن شرطة محافظة القطيف تبلغت عند الساعة الـ 10:30 مساء الخميس عن تعرض مواطن عشريني من رأس تنورة للاعتداء بالضرب وإحداث تلفيات بمركبته من قبل مجموعة من الأشخاص أثناء وجوده في بلدة البحاري بالقطيف.

وأشار إلى أن المعتدى عليه نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، فيما شرع المختصون بالشرطة في إجراءات الضبط الجنائي للبلاغ والكشف عن ملابساته.