عبدالخالق عبدالله : لو جاء أردوغان إلى المنطقة مليون مرة فلن يؤثر في #الأزمة_الخليجية

يرى الأكاديمي الإماراتي، الدكتور عبدالخالق عبدالله، أن زيارات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان المتكررة إلى المنطقة تُعد مضيعة للوقت، قائلًا: “لو جاء أردوغان مليون مرة إلى المنطقة، فلن يؤثر في مسار الأزمة القطرية”.

وأوضح أن “الرئيس التركي يُمثل وسيطًا منحازًا، ومن ثم فهو فاقد لمصداقيته، في ظل اصطفافه الفج لطرف ضد بقية الأطراف”، مشيرًا إلى رؤيته بأن “أردوغان” لم يعُد مرحبًا به في السعودية، وهو ما جعل جولته للمنطقة مقتصرة على الدوحة والكويت”.

وقال “عبدالله” “لو أراد حقًا القيام بأي دور إيجابي، لكان توجه إلى الرياض، ولكن زيارته لقطر هي في الأساس للحصول على المزيد من الاستثمارات القطرية في تركيا، التي تعاني من مشكلات اقتصادية ضخمة بما في ذلك 20% بطالة بين الشباب”، مضيفًا أن “قطر لن تستطع أن تقدم الكثير لتركيا فهي تمر باستحقاقات مالية معقدة، بسبب ارتفاع فاتورة الدفاع وفاتورة تواجد القوات التركية، وفاتورة كأس العالم، وأيضًا فاتورة أعباء المقاطعة من قبل الرباعي العربي؛ في وقت تراجع فيه سعر الغاز الطبيعي إلى 3 دولار بعد أن كان 8 دولار قبل سنوات”.

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بدأ جولة خارجية تشمل روسيا والكويت وقطر بدأت اليوم الإثنين، ومن المقرر وصول “أردوغان” والوفد الرسمي المرافق له إلى الكويت، غدًا الثلاثاء في زيارة رسمية ثم يتوجه بعدها إلى قطر للمشاركة في الإجتماع الثالث للجنة الاستراتيجية التركية القطرية.

فيما أوضح المتحدث بإسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أمس الأحد أن المحادثات التي سيجريها “أردوغان” في البلدين ستشمل القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*