“علماء”: حرارة الأرض ستتجاوز الحد المقبول بحلول 2050

قال علماء إن ارتفاع درجة حرارة الأرض سيتجاوز حاجز درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الحقبة الصناعية بحلول 2050 إذا لم تضاعف الحكومات جهودها للحد من الغازات المسببة لارتفاع الحرارة.

وكشف العلماء أن خطط نحو 200 حكومة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ضعيفة للغاية، بدرجة يتعذر معها الوفاء بأهداف اتفاقية باريس للتغير المناخي المعلنة في ديسمبر بهدف إحداث تحول جذري عن استخدام الوقود الحفري، والاتجاه إلى مصادر طاقة أكثر حفاظًا على البيئة. وفقًا لما ذكرته “رويترز”.

وحددت اتفاقية باريس هدفًا بألا يزيد متوسط درجات الحرارة في العالم عن درجتين فوق مستويات حقبة ما قبل الثورة الصناعية، وشجعت على السعي لتحقيق هدف أصعب بقصر الزيادة على 1.5 درجة فقط.

ويقول برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، إن انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري والناجمة في الأساس عن حرق الوقود الحفري تسجل حاليًّا نحو 54 مليار طن في العام، وإنه ينبغي تقليصها إلى 42 مليار طن بحلول 2030 حتى يتسنى إبقاء الحرارة تحت حد الدرجتين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*