فاطمه الدويسان: المنهج العلمي و روح العمل الجماعي وانسجام الفريق أثمرت انجازا متميزا على مستوى التأسيس والتكوين

 

• أكدت أن جمعية ملتقى الكويت الخيري تستكمل البناء المؤسسي تحت شعار خطوات نحو الأمام.

 

 

• جودة العمل سياسة عامة اختطتها الجمعية بأهمية ذلك النهج وانعكاسه بشكل مباشر على مستوى ترشيد الإنفاق.

• الجهد الجماعي والمثابرة هي مفاتيح النجاح التي وضعت الجمعية على مسارها الصحيح.

تقدمت رئيس مجلس إدارة جمعية ملتقى الكويت الخيري الدكتورة فاطمة صالح الدويسان الى الإدارة العامة و المكتب التنفيذي في الجمعية بجزيل الشكر والتقدير على الجهود المبذولة في سبيل ترسيخ البناء الإداري والمؤسسي والبنية التحتية للجمعية.

وأكدت الدويسان في تصريح صحفي بعد ترؤسها اجتماع مجلس الإدارة السادس أن هذا الاجتماع هو الأول المنعقد في المقر الجديد للجمعية حيث استعرض المجلس التقرير الشامل والتقارير التفصيلية الخاصة بتكوين وتشكيل وتشغيل الجمعية وتحويلها الى كيان مؤسسي ممنهج وفق قواعد الأبنية الإدارية والتنظيمية والتخطيطية الحديثة وما يصاحب ذلك من المشاريع والبرامج التنفيذية القادرة على ترجمة تلك التطلعات والرؤى الى حقيقة على ارض الواقع.

وأشارت الدويسان أن المجلس اعتمد عدة قرارات أهمها تحديث الإستراتيجية وقيم العمل الأخلاقية الحاكمة ، السياسات العامة ، الهيكل التنظيمي الاختصاصات ، وبطاقات الوصف الوظيفي ، ولوائح العمل إضافة إلى الخطة التنفيذية وأجندة الأنشطة للربع الأخير من عام 2017 .

وأكدت الدويسان أن جودة العمل هي سياسة عامة اختطتها الجمعية وذلك باعتبار أهمية ذلك النهج وانعكاسه بشكل مباشر على مستوى ترشيد الإنفاق وتحقيق أفضل السبل لأداء الأعمال وانجاز الأهداف المرسومة.

وتطرقت الدويسان إلى أن اليوم العالمي للجودة يمكن اعتباره نافذة مناسبة تطل من خلالها جمعية ملتقى الكويت الخيري على قطاع العمل الإنساني لتقدم التهنئة لكل العاملين في هذا القطاع وتدعو من خلالها كذلك على أهمية تضافر الجهود ووقوف الجميع جنب إلي نحو بناء عمل إنساني متميز يضاف إلى رصيد دولة الكويت باعتبارها مركزا إنسانيا دوليا.

وبينت الدكتورة الدويسان أن جمعية ” الملتقى ” حرصت على صياغة وثائق استكمال البناء المؤسسي بما يتوافق مع احدث النظم الإدارية والتقنية ذات الطابع الوطني الكويتي الذي تميز وأضحى ميزة تنافسية في العمل الإنساني على جميع المستويات والأصعدة وتأكيدا على فلسفة الجمعية التطويرية وتعميم الفائدة فقد أوصى المجلس على إمكانية نشر تلك الوثائق لتكون متاحة للباحثين ومن يرغب من الجهات الإنسانية للاستفادة منها.

وفي ختام تصريحها أكدت الدويسان أن الجهد الجماعي والمثابرة هي مفاتيح النجاح التي وضعت الجمعية على مسارها الصحيح سائلة الله العظيم أن يعين الجميع على ما فيه الخير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*